رمز الخبر: ۸۳۸۲
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۱۸
قلب فيورنتينا الطاولة على ضيفه يوفنتوس، وحوّل هزيمته بهدفين إلى انتصار كبير بأربعة أهداف في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الأحد في الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي.
شبکة بولتن الأخباریة: قلب فيورنتينا الطاولة على ضيفه يوفنتوس، وحوّل هزيمته بهدفين إلى انتصار كبير بأربعة أهداف في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الأحد في الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي.

وجاء أول هدف بعدما تعرض كارلوس تيفيز إلى عرقلة من رودريغيز داخل المنطقة ليحصل على إثرها ركلة جزاء نفذها بنجاح في الدقيقة 37.

بعد الهدف لم يخفف لاعبو اليوفي من الهجوم الضاغط وسرعان ما ضاعف بول بوغبا النتيجة بعد أن انقض على كرة طائرة بالخطأ عن طريق كواردرادو وأسكنها الشباك في الدقيقة 40.

وفي الشوط الثاني قلص فيورينتا الفارق من ضربة جزاء انبرى لها جيوسيبي روسي في الدقيقة 60، وذلك بعد سقوط ماتياس لتلقيه عرقلة من اسامواه.

وبعد الدقيقة 76 انهارت دفاعات السيدة العجوز تماما ووجد روسي الفرصة أمامه للتعادل، بعدما راوغ بوغبا وسدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء استقرت في مرمى بوفون.

وجاء هدف التقدم سريعا لأصحاب الأرض بعدما مرر بروخا فاليرو كرة على طبق من ذهب إلى الإسباني سانشيز خواكين، الذي انفرد ببوفون وأطلق كرة على يسراه بعد دقيقتين فقط من التعادل لتصبح النتيجة (3-2) لفيورنتينا.

وقبل نهاية اللقاء بـدقائق نجح روسي بإحراز رابع أهداف فريقه والهاتريك الشخصي.

وبتلك النتيجة رفع فيورنتينا رصيده إلى 15 نقطة في المركز الخامس، فيما تجمد رصيد اليوفي عند 19 نقطة ونال هزيمته الأولى هذا الموسم ليستقر بالمركز الثالث.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین