رمز الخبر: ۸۳۷۱
تأريخ النشر: ۲۸ مهر ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۷
تداعيات لقاء اردوغان وظريف/كتبت الواشنطن بوست؛
وقد اعتبروا ان تسريب هذه المعلومات الاستخباراتية خسارة للانظمة الاستخباراتية الاسرائيلية وعدّوا ذلك محاولة لتوجيه صفعة للوكالات المخابراتية الاسرائيلية .
شبکة بولتن الأخباریة: كتبت صحيفة الواشنطن بوست في موضوع لها : ان تركيا تزود ايران بمعلومات استخباراتية عن اسرائيل .



كتب كبير المحللين السياسيين في صحيفة الواشنطن بوست يوم الخميس المنصرم ان تركيا كشفت في العام الماضي هوية 10 ايرانيين يعملون لصالح الموساد الاسرائيلي حيث جرى ترتيب لقاء بين هؤلاء والجهات الايرانية المختصة هناك .

وقد نقل عن ايكناتيوس ان تسريب هذه المعلومات الاستخباراتية يعتبر خسارة للانظمة الاستخباراتية الاسرائيلية وعدّوا ذلك محاولة لتوجيه صفعة للوكالات المخابراتية الاسرائيلية .

وقد ادّعت صحيفة الواشنطن بوست ان سبب هذا الافشاء التركي وكشفها لجواسيس ايرانيين هو عدم اعتذار نتينياهو عن ما قام به الجيش الاسرائيل في مواجهة سفينة مرمرة التركية التي راح ضيحتها العشرات بين قتيل وجريح عام 2010، ولكنه وبعد زيارة قام بها اوباما الى اسرائيل عام 2013 قام نتيانياهو بالاعتذار لاردوغان بسبب ضغط امريكي .

واضاف ايكناتوس انه ومع اعتذار اسرائيل من تركيا الا ان العلاقات هذه لا زالت تعاني الفتور بعض الشيء. حيث يقول ان الاسرائيليين يشكّون بأمر رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان ويصنّفونه ضمن المتعاملين مع ايران واحد عواملها في تقاريرهم لوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية سي اي ايه، لأنهم وحسب ادعائهم ان قائد المخابرات التركية تحوّل الى احد الاشخاص الذين يرتطبون بالاحهزة المخابرتية الايرانية .

يضيف ايكناتوس انه ومع تقديم اسرائيل شكوى للولايات المتحدة حول هذا الموضوع الا ان الاخيرة لم تقم بأي فعل تجاه هذا الامر، حيث يقول المسؤولين الامريكان انهم وحتى اليوم لم يتأكدوا ان هذا التسريب الاستخباري هو من فعل المخابرات التركية الذي قامت به ردا على احداث سفينة مرمرة او انه يرتبط ارتباطا مباشرة بالعلاقة الاسرائيلية التركية .

وحسب هذا التقرير فإن الامريكان يعتقدون انه ومن الصعب ان يتهموا تركيا بالقايم بهذا الامر لأن الاتراك ومنذ 50 عاما يتعاونون مع الموساد الاسرائيلي و من الصعب احتمال تعاون الاتراك مع دولة متخاصمة مع اسرائيل .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین