رمز الخبر: ۸۳۳۲
تأريخ النشر: ۲۸ مهر ۱۳۹۲ - ۱۰:۴۶
طالبت مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس السبت بوقف لاطلاق النار واقامة ممر انساني فوري لانقاذ المدنيين المحتجزين في بلدة معضمية الشام في ريف دمشق.
شبکة بولتن الأخباریة: طالبت مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري اموس السبت بوقف لاطلاق النار واقامة ممر انساني فوري لانقاذ المدنيين المحتجزين في بلدة معضمية الشام في ريف دمشق.

واكدت اموس "اننا نمنع من الوصول الى المعضمية منذ اشهر"، مذكرة بانه رغم اجلاء نحو ثلاثة الاف شخص من سكان البلدة الاحد الفائت، فان عددا مماثلا لا يزال محتجزا وسط المعارك العنيفة.

واضافت "ادعو كل الاطراف الى وقف فوري للاعمال الحربية في معضمية الشام للسماح بوصول المنظمات الانسانية بهدف اجلاء ما تبقى من المدنيين وتقديم الادوية والعناية الضرورية في هذه المنطقة التي تشتد فيها المعارك وعمليات القصف".

وكررت اموس ان معضمية الشام ليست البلدة الوحيدة المحاصرة، وقالت ان "الافا من العائلات لا تزال محاصرة في مدن اخرى في كل انحاء سوريا مثل حلب وحمص القديمتين. يجب ان يتاح للمدنيين التنقل في هذه المناطق بامان اكبر من دون ان يخشوا التعرض لهجمات".

وتابعت ان "احترام كل اطراف النزاع التزاماتهم بموجب الحقوق الانسانية الدولية والقوانين الانسانية هو امر حيوي بهدف حماية المدنيين والسماح لمنظمات انسانية محايدة بالوصول في شكل آمن الى من هم في حاجة لها في اي مكان من سوريا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین