رمز الخبر: ۸۳۱۴
تأريخ النشر: ۲۷ مهر ۱۳۹۲ - ۲۰:۴۷
المتحدث باسم لجنة الامن القومي:
اكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية حسين نقوي ان التوصل الى نتائج في المفاوضات النووية رهن بالغاء الحظر كله.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية حسين نقوي ان التوصل الى نتائج في المفاوضات النووية رهن بالغاء الحظر كله.

وشدّد نقوي ، في تصريحات ادلى بها لمراسل وكالة انباء فارس ، ان المجلس ليس على استعداد للموافقة على انضمام ايران للبروتوكول الاضافي بسهولة.

ووصف قرار الافراج عن الاموال الايرانية المجمدة بمثابة خطوة الى الامام الا انها ليست خطوة مؤثرة على صعيد المفاوضات النووية.

وشدد ، انه اذا كان الامر يتعلق بمتابعة المفاوضات بصورة جادة والامل بالتوصل الى نتائج فانه يجب الغاء كل الحظر المفروض على الشعب الايراني.

واعرب عن استعداد ايران للمضي قدما مع السداسية الدولية خطوة فخطوة وقال، انه مما لاشك فيه ان الشعب الايراني لن يسمح للحكومة بابرام اتفاق مع الغربيين دون الغاء الحظر كله.

واكد نقوي ان قبول البروتوكول الاضافي رهن بموافقة مجلس الشورى الاسلامي "وان النواب يضطلعون بمسؤولية اقناع الشعب لذلك فانهم ليسوا على استعداد لقبول البروتوكول الاضافي بسهولة".

ولفت الى ان الشعب وقف بصمود امام انظمة الهيمنة وقدم التضحيات وارخص الارواح من اجل ترسيخ مبادئ الثورة الاسلامية لذلك فان لديه الحق في الشعور بحساسية ازاء جميع حقوقه المؤكدة ومنها النشاطات النووية.

ووصف عمليات تخصيب اليورانيوم في البلاد بانها حق مؤكد للشعب الايراني "وانه لن يتم القبول باي شرط يفرض تعليق نشاطات منشآت التخصيب".

وشدد ان الاميركيين ينبغي ان يولوا الاحترام لحقوق الشعب الايراني "وان ايران ليست لديها اي نشاطات غير مكشوفة لذلك فانها تشارك في المفاوضات من موضع قوة وعلى هذا الاساس فان المتطرفين الاميركيين لايستطيعون فرض آرائهم على الشعب الايراني".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین