رمز الخبر: ۸۳۰۷
تأريخ النشر: ۲۳ مهر ۱۳۹۲ - ۲۱:۲۶
دعت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء 15 أكتوبر/تشرين الأول المجتمع الدولي إلى إيلاء الاهتمام للأدلة التي جمعتها منظمة "هيومان رايتس ووتش" على الجرائم التي ارتكبتها مجموعات المعارضة المسلحة في محافظة اللاذقية السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء 15 أكتوبر/تشرين الأول المجتمع الدولي إلى إيلاء الاهتمام للأدلة التي جمعتها منظمة "هيومان رايتس ووتش" على الجرائم التي ارتكبتها مجموعات المعارضة المسلحة في محافظة اللاذقية السورية.

وجاء في بيان نشرته الوزارة تعليقا على تقرير المنظمة الأخير بشأن جرائم الحرب التي ارتكبت في اللاذقية في الفترة بين 4 و18 أغسطس/آب الماضي: "نأمل أن يستمع المجتمع الدولي إلى صوت هذه المنظمة الدولية المحترمة، وقبل كل شيء أن تسمعه الأطراف التي يذكرها التقرير بشكل مباشر كجهات ممولة للمجموعات المتورطة في الانتهاكات الممنهجة والوحشية لحقوق الإنسان في سورية.

واعتبرت الخارجية في البيان أنه على هذه الدول أن توقف دعمها للمجموعات المتطرفة في سورية، باعتبار أن جميع الأطراف التي تبيع أو تقدم أسلحة ومساعدات عسكرية لهذه المجموعات، تصبح شريكة في الجرائم والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب بسورية.

وكانت منظمة "هيومان رايتس ووتش" قد نشرت الأسبوع الماضي تقريرا جاء فيه أن 20 مجموعة مسلحة من المعارضة السورية على الأقل شاركت في الهجوم على ريف اللاذقية الذي بدأ يوم 4 أغسطس/آب، وأسفر خلال اليوم الأول فقط عن مقتل نحو 200 مدني على الأقل، لقي العديد منهم حتفهم في عمليات إعدام غير مشروعة نفذتها مجموعات متطرفة في 10 قرى علوية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین