رمز الخبر: ۸۲۸۱
تأريخ النشر: ۲۳ مهر ۱۳۹۲ - ۱۲:۳۱
تنطلق اليوم الثلاثاء في جنيف جولة جديدة من المفاوضات النووية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة الدول الست "5+1".
شبکة بولتن الأخباریة: تنطلق اليوم الثلاثاء في جنيف جولة جديدة من المفاوضات النووية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة الدول الست "5+1".

وكان الوفد الايراني المفاوض برئاسة وزير الخارجية محمد جواد ظريف قد وصل الى جنيف حيث اكد إن ايران تؤمن بإمكانية حل الموضوع النووي خلال عام واحد، وأضاف أن أساس العرض الإيراني قائم على العمل وفق فترة زمنية محددة.

واعتبر ظريف أن محادثات جنيف ستشكل محطة اختبار لإرادة الطرف الآخر، مشيرا الى أن ايران لا تتوقع حل القضية النووية خلال اجتماع واحد.

وكان وزير الخارجية الايراني قد التقى مساء الاثنين بعد وصوله جنيف، منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون، في مقر ممثل ايران الدائم بمكتب الأمم المتحدة في جنيف.

وافادت مصادر دبلوماسية بان ظريف بحث مع اشتون قبيل انطلاق المحادثات اليوم الثلاثاء، رزمة المقترحات الايرانية الجديدة التي ستركز عليها طهران في المفاوضات مع مجموعة (5+1).

وإعتبر وزير الخارجية الايراني في تصريح له على متن الطائرة قبيل وصوله إلى جنيف، ان محادثات جنيف ستشكل محطة اختبار لإرادة الطرف الآخر، معربا عن أمله بامكانية حل الموضوع النووي الإيراني خلال فترة عام.

وقال "اننا نستطيع تنفيذ المراحل التمهيدية خلال شهر او شهرين او حتى اقل من هذه الفترة لكنني اعتقد بان بعض الدول الاعضاء في مجموعة (5+1) تحتاج الى زمن اكثر بسبب آلياتها الداخلية".

وردا على سؤال حول الرزمة الايرانية المقترحة الجديدة قال ظريف ان هذه الرزمة اطار للحل نقدمه الى الطرف الاخر بيد ان هذا الاطار يجب دراسته وان تفاصيله سيتم التباحث بشانها من قبل زملائنا.

واضاف: نعتقد بان العمل صعب الا اني وزملائي مستعدون للرد على كافة الاسئلة التي يثيرها الطرف المقابل لكننا يجب ان نقبل هذه الحقيقة بانه من الممكن ان تحتاج مجموعة دول (5+1) الى التشاور مع مسؤولي بلدانهم بعد الاطلاع على رزمتنا.

وصرح ظريف قائلا: صحيح بان هذا الموضوع اساسي بالنسبة لنا لكن الدول الاخرى التي تشارك في المفاوضات يمكن ان تكون لها مواقف لاتعلنها في هذا الاجتماع.

واضاف: كنا نتوقع ان تاتي كافة دول (5+1) باستعداد كامل لكننا يجب ان نتوقع بان الوفود بحاجة الى فترة من الوقت للمزيد من دراسة القضايا المطروحة خلال جلسات المفاوضات.

وعما اذا كانت هناك مقترحات في خطة ايران لازالة هواجس الغرب قال ظريف ان الجمهورية الاسلامية مستعدة لازالة الهواجس المعقولة لكن هذا الامر لا يعني بان تتنازل ايران عن حقوقها المشروعة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین