رمز الخبر: ۸۲۶۳
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۲ - ۲۱:۴۰
أكد تحالف ثوار مصر، أن الفعاليات الداعية إلى التظاهر في ميدان التحرير لن تتوقف، وأنه سيدعو للتوجه إلى الميدان كل يوم ابتداء من ثاني أيام العيد حتى التمكّن من دخوله.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد تحالف ثوار مصر، أن الفعاليات الداعية إلى التظاهر في ميدان التحرير لن تتوقف، وأنه سيدعو للتوجه إلى الميدان كل يوم ابتداء من ثاني أيام العيد حتى التمكّن من دخوله.

وقال التحالف في بيان له إنه لم يتجه إلى ميدان التحرير يوم الجمعة، نزولا عند رغبة التحالف الوطني لدعم الشرعية، ولتوحيد الفعاليات وتجنبا لوقوع إصابات.

وأشار إلى أنه رغم ذلك أُطلق الخرطوش والغازُ المدمع والرصاص الحي على بعض المسيرات، كما وُجِّهَ من وصفهم بالبلطجية لاعتراض الأبرياء.

وأكد التحالف أنه سيبقى في الشوارع حتى تحقيق أهداف ثورة 25 يناير، ودعا جموع الشعب المصري للنزول إلى الشوارع في مظاهرات سلمية لرفض الانقلاب، وإلى الإفطار في الشوارع الاثنين يوم وقفة عرفة.

وفي ذات الوقت تظاهر عدد من طلبة جامعة عين شمس، داخل الحرم الجامعي في شرق العاصمة المصرية ضد الانقلاب العسكري، في وقت أسس فيه ناشطون حركة باسم "باطل" تجمع توقيعات تندد بما يصفونه بحكم العسكر وتطالب بعودة "الشرعية".

ولمواجهة الحراك أغلقت قوات الجيش مداخل ميدان التحرير، أمام حركة السيارات من جميع الاتجاهات، فيما تم السماح للموظفين بالدخول إلى الميدان وذلك للوصول إلى مبنى المجمع "مجمع التحرير"، استعدادًا منها لمنع تظاهرات رافضي الانقلاب وصلاتهم العيد بالميدان.

وشهدت الميادين الأخرى، كما هو الحال مع ميدان عبد المنعم رياض، ومحيط المتحف المصرى انتشارا أمنيا مكثفا من قبل قوات الجيش والشرطة، كما لوحظ وجود دوريات على طريق الكورنيش، ومحيط مبنى ماسبيرو، وتمركزت مدرعات الجيش والشرطة على مداخل الميدان وسط تكثيف أمني مشدد.
في سياق آخر، تحركت الآلة القضائية ضد شبكة رصد، والتي نشرت تسريبات لفيديوهات تظهر كيفية تخطيط وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، للوصول الى رئاسة الجمهورية، و أخرى للمفتي السابق للجمهورية علي جمعة، الذي "شرعن" للجيش والشرطة قتل المتظاهرين، وتمثلت خطوة السلطات المصرية لتكميم شبكة رصد، عبر تكليف النائب العام المستشار هشام بركات، نيابة أمن الدولة، بالتحقيق في البلاغ الذي حمل رقم 1423 لـسنة 2013، عرائض النائب العام، والذي يتهم مدير الشبكة عمرو فراج، بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.

وورد في البلاغ أن فراج صعد بسرعة البرق ليتولى منصب مدير شبكة "رصد" الإخبارية، بعد أن كان أحد مراسليها.

وتضمن البلاغ أن شبكة "رصد" قامت بفبركة تسجيلات وفيديوهات بغية الإساءة للقيادات العسكرية، وإحداث البلبلة وإثارة الفتن، وأن ما تبثه الشبكة خلال هذه المقاطع والتسجيلات لا ينفصل عن الممارسة الإعلامية التي اتبعتها "رصد" عقب 30 يونيو، وبثت خلالها كمًّا هائلا من الأخبار والمشاهد التي تهدف إلى تأجيج الرأي العام ضد مؤسسات الدولة، سواء الجيش أو الشرطة، ومحاولة إيجاد أي ثغرة لتشويه الرموز التي التفت حولها الجماهير ـ على حد قول البلاغ.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین