رمز الخبر: ۸۲۵۸
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۲ - ۲۱:۳۰
أكد رئيس منطقة كردستان العراق مسعود بارزاني أن سلطات منطقته لن تتردد "في ضرب الإرهابيين أينما كانوا"، بما في ذلك في سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد رئيس منطقة كردستان العراق مسعود بارزاني أن سلطات منطقته لن تتردد "في ضرب الإرهابيين أينما كانوا"، بما في ذلك في سوريا.

وقال في مقابلة إن الهجوم الذي استهدف أربيل الشهر الماضي لم يكن "الوحيد فقبل ذلك حصلت هجمات كثيرة، لكن أجهضت قبل التنفيذ أو خلاله".

وأعلنت أجهزة الامن في إقليم كردستان يوم السبت عن اعتقال الخلية المرتبطة بالهجوم على أربيل في 29 ايلول/سبتمبر، مؤكدة أن أعضاءها أتوا من الخارج.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الموالي للقاعدة قد تبنّى الهجوم، مؤكدا أنه رد على تهديدات بارزاني بمقاتلة المجموعات الجهادية إلى جانب الأكراد في سوريا.

وكان سبعة عناصر أمن أكراد قد قتلوا في تفجيرات انتحارية استهدفت مديرية أمن "الأسايش" وسط أربيل، في أول هجوم من نوعه منذ أيار/مايو 2007 حين استهدفت شاحنة مفخخة المقر ذاته في هجوم قتل فيه 14 شخصا.

وأضاف بارزاني حول إمكانية ضرب المتورطين في الهجوم وتحديدا في سوريا "لن نتردد في توجيه ضربات إلى المجرمين الإرهابيين في أي مكان"، مشددا على أنه "لا يمكن للإرهابيين أن يقيموا قاعدة في كردستان".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین