رمز الخبر: ۸۲۴۱
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۲ - ۲۰:۵۸
في لقاء مساعد وزير الخارجية بمستشار الرئيس الصيني..
اكد مستشار الرئيس الصيني يانغ جيه تشي خلال لقائه في بكين مساعد وزير الخارجية الايراني مرتضى سرمدي على ضرورة ايجاد حل سلمي لقضية البرنامج النووي الايراني، مشيدا في ذات الوقت بالتوجهات البناءة لطهران حول هذا الموضوع.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد مستشار الرئيس الصيني يانغ جيه تشي خلال لقائه في بكين مساعد وزير الخارجية الايراني مرتضى سرمدي على ضرورة ايجاد حل سلمي لقضية البرنامج النووي الايراني، مشيدا في ذات الوقت بالتوجهات البناءة لطهران حول هذا الموضوع.

وخلال اللقاء اكد جيه تشي على معارضة بلاده لفرض الحظر على ايران واكد على ايجاد حل سلمي لموضوع البرنامج النووي الايراني.

وشدد يانغ على الحفاظ على علاقات صداقة مع ايران واعتبر ذلك من اولويات السياسة الخارجية للصين.

من جهته اعرب مساعد وزير الخارجية الايراني سرمدي عن امله بان تنعقد الجولة المقبلة للمفاوضات النووية بين ايران والدول الست خلال اجواء ايجابية بناءة وفق قاعدة ربح - ربح من اجل ايجاد حل لهذا الموضوع.

وتباحث الجانبان خلال هذا اللقاء حول العلاقات الثنائية والملف النووي الايراني والشؤون الدولية والاقليمية المهمة.

وتأتي زيارة المسؤول الايراني الى الصين قرب موعد انعقاد الجولة المقبلة من المفاوضات النووية بين ايران والاعضاء الدائمين في مجلس الامن الدولي والمانيا حول البرنامج النووي الايراني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین