رمز الخبر: ۸۲۳۳
تأريخ النشر: ۲۱ مهر ۱۳۹۲ - ۱۱:۲۰
التنسيق الاعلامي المتزامن بين الحكومة الصهيونية والسعودية للحيلولة دون اجراء المفاوضات النووية
ان الصهاينة والسعوديين وفي اقدام متزامن وفي مسعاهم للاخلال بفرص الحل السلمي للبرنامج النووي الايراني يسعون هذه المرة الى التأثير على المفاوضات وذلك بتضخيم ما يدعونه *خطر* قوة حزب الله العسكرية المتمثلة في وجود 30 الف مقاتل .
شبکة بولتن الأخباریة: اقدمت الصحف الصهيونية اليوم وفي اقدام متزامن مع صحيفة الوطن السعودية بنشر اخبار عن ما سموه بالقدرة العسكرية للمقاومة الاسلامية في لبنان المتمثلة بحزب الله .



وقد ذكرت الحف الصهيونية خبرا مفاده انه ومنذ عام 1980 حتى الان قام الحرس الثوري الايراني بتدريب 30 الف مقاتل من حزب الله في معسكر الحركة في لبنان والذي يقع بجنوب هذا البلد على اصناف من التدريبات المختلفة منها حرب الشوارع واصناف اخرى من الحروب الميدانية .

 وقد قام الصهاينة والسعوديين وفي اقدام متزامن في مسعاهم للاخلال بفرص الحل السلمي للبرنامج النووي الايراني وضمن سعيهم للتأثير على المفاوضات النووية الايرانية بتضخيم ما يدعونه *خطر* قوة حزب الله العسكرية المتمثلة في وجود 30 الف مقاتل مدربين ومستعدين لاحتمال نشوب حرب في المستقبل .



والامر الذي لا يقبل الشك او الترديد ان قوة حزب الله العسكرية في الحقيقة هي اكثر من مجرّد 30 الف مقاتل ولكن الامر املفت هو ان الجانب السعودي والصهيوني قام بنشر هذه الاخبار بشكل متزامن ما ينبيء عن الضعف الذي اصاب هؤلاء الذي يبشر بقرب زوالهم من خارطة المنطقة بشكل كامل .

وهذا التحالف والاتفاق في الاراء الذي يتحدّث بصورة مركّزة عن البرنامج النووي الايراني هو في الحقيقة للتأثير على المصالح الايرانية في المنطقة وتسديد ضربة موجعة لها اضافة الى تحجيم التأثير الايراني ودوره البنّاء والمهم في هذه المنطقة والعالم ايضا .

وحسب ما تحدّث به هذا التقرير الذي يقول بوجود معسكر للحرس الثوري في ايران والذي يدعى بمعسكر الشيخ عبدالله باراكس حيث يتلقى عناصر حزب الله التدريبات اللازمة هناك وينهون دورتهم التدريبية في ايران بعد ذلك.

وقد ذكر احد المحسوبين على اللوبي السعودي في لبنان والذي يشغل منصب نائب في البرلمان اللبناني وهو خالد دائر ان الحرس الثوري الايراني قام ببناء ملاجيء بامكانها احتواء صواريخ بعيدة المدى ، حيث سيقوم باستخدامها في الوقت المناسب !


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین