رمز الخبر: ۸۲۳۱
تأريخ النشر: ۱۷ مهر ۱۳۹۲ - ۱۷:۱۸
في تصريح لقناة "سي ان ان" ...
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية جادة في حل قضيتها النووية وانها ترغب في ان يتم ذلك في فترة قصيرة فيما لو لم تكن لدى الغرب دوافع خفية ولم يسع لاقناع ايران للتخلي عن برنامجها النووي.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية جادة في حل قضيتها النووية وانها ترغب في ان يتم ذلك في فترة قصيرة فيما لو لم تكن لدى الغرب دوافع خفية ولم يسع لاقناع ايران للتخلي عن برنامجها النووي.

وقال لاريجاني في مقابلة اجرتها معه قناة "سي ان ان" التلفزيونية الاميركية، انني يمكنني القول من جانب ايران باننا مستعدون. لو قال الاميركيون وسائر الدول بانه لا ينبغي ان تصنع ايران القنبلة النووية وان لا تتحرك في هذا المسار، فاننا بامكاننا ان نثبت ذلك بوضوح باننا ليست لنا مثل هذه النية، لذا فان هذه القضية قابلة للحل في فترة زمنية قصيرة جدا.

واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي في الوقت ذاته، انه على الغرب الاعتراف رسميا بحق ايران في تخصيب الوقود النووي للاهداف المدنية، وهو امر مسموح به وفق معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية "ان بي تي" حيث ان ايران احد الموقعين عليها.

وصرح لاريجاني قائلا، لو كانت لهم دوافع خفية او لربما ارادوا اقناع ايران بصورة ما لوقف برنامجها النووي فان المسيرة ستكون طويلة في هذه الحالة.

وفي جانب اخر من حديثه اشار لاريجاني الى زيارة الرئيس روحاني لنيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة وقال، ان المسالة المهمة هنا هي ان ما قام به روحاني اجمالا حظي بتاييد قائد الثورة الاسلامية.

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي بان روحاني اثبت للعالم بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض التطرف.

وفيما يتعلق بالمفاوضات التي ستجري في جنيف بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة "5+1" صرح لاريجاني بان المفاوضات القادمة في جنيف تعتبر خطوة مهمة جدا.

واضاف، لا سبب يدعوني للتشاؤم في الوقت الحاضر، اذ ان ايران جادة للغاية بشان هذه المفاوضات وتريد معالجة وحل القضية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین