رمز الخبر: ۸۲۰۸
تأريخ النشر: ۱۷ مهر ۱۳۹۲ - ۱۲:۱۲
أخلت السلطات البحرينية اليوم الثلاثاء سبيل الأمين العام للتجمع الوحدوي المعارض فاضل عباس، بعد التحقيق معه بتهمة التحريض على كراهية النظام وبث أخبار كاذبة وازدراء القضاء. فيما أكد فاضل عباس أن خطابه الأخير كان الهدف منه الدعوة لإصلاح القضاء وهو جزء من حرية التعبير.
شبکة بولتن الأخباریة: أخلت السلطات البحرينية اليوم الثلاثاء سبيل الأمين العام للتجمع الوحدوي المعارض فاضل عباس، بعد التحقيق معه بتهمة التحريض على كراهية النظام وبث أخبار كاذبة وازدراء القضاء. فيما أكد فاضل عباس أن خطابه الأخير كان الهدف منه الدعوة لإصلاح القضاء وهو جزء من حرية التعبير.

وقال فاضل عباس في حديثه لمراسل وكالة فارس بعد الخروج من مبنى التحقيقات "حضرت اليوم إلى مركز التحقيق بمدينة حمد الساعة التاسعة والنصف وخرجت الساعة الثانية عشر والنصف بشأن خطابي الأخير في بلدة بوري"، مضيفاً "لقد وجهت إلي تهمة التحريض على كراهية النظام وبث أخبار كاذبة وازدراء القضاء".

وأضاف فاضل عباس لقد أوضحت لهم بان خطابي جزء من حرية الرأي والتعبير ولا يوجد فيه تجاوزات وان دعوتي كانت لإصلاح القضاء وليس لإزدراء القضاء وهذا ما أشار إليه تقرير بسيوني وان التعذيب موجود وموثق لدى المنظمات الدولية من بينها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية وتقرير بسيوني وان خطابي ليس به أخبار كاذبة".

وأشار الأمين العام للوحدوي إلى أن ما اعتبرته الداخلية بث أخبار كاذبة، متعلق بحديثه عن وجود تعذيب في إدارة التحقيقات الجنائية، مؤكداً في رده على أن ذلك الحديث موثق بحالات موجودة.

وفي معرض إجابته على سؤال مراسل وكالة فارس عن نية النظام لإعتقاله، قال فاضل عباس "نعم قد يكون ذلك وهي سياسة تكميم الأفواه ولن تنجح لأنني لا أتراجع عن مواقف أو قناعات اتبناها".

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قد وجهت يوم الاثنين دعوة لحضور الأمين العام لجمعية التجمع الوطني الوحدوي فاضل عباس للتحقيق معه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین