رمز الخبر: ۸۲۰۷
تأريخ النشر: ۱۷ مهر ۱۳۹۲ - ۱۲:۱۱
تمكنت قوات الاسايش الكردية في شمال العراق الثلاثاء من اعتقال عدد من مخططي تنفيذ تفجيرات اربيل، معلنة في الوقت نفسه انهم ينتمون الى ما تسمى بـ"الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) التابعة لتنظيم القاعدة السلفي التكفيري.
شبکة بولتن الأخباریة: تمكنت قوات الاسايش الكردية في شمال العراق الثلاثاء من اعتقال عدد من مخططي تنفيذ تفجيرات اربيل، معلنة في الوقت نفسه انهم ينتمون الى ما تسمى بـ"الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) التابعة لتنظيم القاعدة السلفي التكفيري.

وقالت الاسايش في بيان لها، "نعلن للمواطنين الكرام أن التحقيقات الجارية حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف مديرية آسايش أربيل بتاريخ 29/9، اقتربت من النهاية، وتم التوصل الى نتائج ايجابية".

وأضاف البيان "تمكنت مجموعة إرهابية في نهاية الشهر الماضي من دخول كردستان، وكانت تهدف الى الدخول لمبنى الأسايش، لذلك قاموا بتفجير سيارتين مفخختين امام مدخل مديرية أسايش أربيل، حيث استغل انتحاريان اثنان يرتديان أحزمة ناسفة الفوضى الناجمة عن الانفجارات بدخول المبنى، إلا أن قوات الآسايش تصدت لهما وأحبطت محاولاتهما بالدخول الى المبنى، واسفرت هذه العملية عن مقتل 7 من عناصر الاسايش وإصابة 72 آخرين من عناصر الامن".

وتابع البيان "بعد الحادث مباشرة تم البدء بتحقيقات واسعة من قبل فريق مختص وبمساعدة المواطنين والمخلصين من أبناء شعب كردستان، وتم القاء القبض على عدد من المخططين والمتعاونين لتنفيذ هذه العملية الإرهابية، وهم ينتمون الى الدولة الاسلامية في العراق والشام الإرهابية، ومازالت التحقيقات جارية معهم، وسنكشف تفاصيل التحقيقات للمواطنين في اقرب وقت".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین