رمز الخبر: ۸۱۹۱
تأريخ النشر: ۱۷ مهر ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۱
كرزاي:
اتهم الرئيس الافغاني حامد كرزاي الحلف الاطلسي (الناتو)، بأنه وراء الكثير من الآلام وانعدام الامن في البلاد، مؤكدا ان الحلف أوقع الكثير من القتلى ولم يقدم أي فائدة في مجال الأمن.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم الرئيس الافغاني حامد كرزاي الحلف الاطلسي (الناتو)، بأنه وراء الكثير من الآلام وانعدام الامن في البلاد، مؤكدا ان الحلف أوقع الكثير من القتلى ولم يقدم أي فائدة في مجال الأمن.

وفي معرض حديثه عن الانتخابات الرئاسية المقبلة التي لا يمكنه الترشح فيها لولاية جديدة بموجب الدستور قال كرزاي في مقابلة مع الـ"بي.بي.سي" بثت مساء 7 أكتوبر/تشرين الأول، ان هدفه هو احلال "الاستقرار والسلام في البلاد بالاضافة الى التوصل الى اتفاق تقاسم السلطة مع طالبان".

واضاف "انهم افغان. وحيث يمكن للرئيس الافغاني والحكومة الافغانية ان تعين عناصر من طالبان في منصب حكومي، فانهم على الرحب والسعة".

واستبعد الرئيس الافغاني من جهة أخرى ان تلحق المشاركة المحتملة لطالبان الضرر بالنساء.

وقال ان "عودة طالبان لن تقوض التقدم. هذا البلد بحاجة الى السلام. اريد ان اقاتل من اجل كل ما يجلب السلام الى افغانستان وكذلك لمزيد من تشجيع قضية النساء الافغانيات".

وبخصوص الاتفاق الامني مع الولايات المتحدة والذي سيحدد شكل تواجد قوة اميركية في افغانستان بعد انتهاء مهمة الاطلسي في 2014، حذر كرزاي قائلا "اذا لم يجلب هذا الاتفاق السلام والامن الى افغانستان، فالافغان لن يرضوا به".

وتطالب واشنطن بحصانة لجنودها من بين مطالب اخرى.

ويذكر ان قوات الائتلاف الدولية وتعدادها يقارب 87 الف جندي ستغادر افغانستان بحلول نهاية عام 2014. وهناك تخوفات من احتمال تصعيد العنف بعد ذلك والناجم عن طالبان الذين طردوا من السلطة عام 2001.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین