رمز الخبر: ۸۱۸۰
تأريخ النشر: ۱۵ مهر ۱۳۹۲ - ۱۹:۱۷
وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اتهامات مسؤولي الكيان الاسرائيلي للجمهورية الاسلامية الايرانية بانها وقحة، مؤكدا ان ايران لا تسعى لامتلاك السلاح النووي اطلاقا وانه ليس من مصلحتها امتلاك مثل هذا السلاح.
شبکة بولتن الأخباریة: وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اتهامات مسؤولي الكيان الاسرائيلي للجمهورية الاسلامية الايرانية بانها وقحة، مؤكدا ان ايران لا تسعى لامتلاك السلاح النووي اطلاقا وانه ليس من مصلحتها امتلاك مثل هذا السلاح.

وفي مقابلة اجرتها معه قناة "سي ان ان" التلفزيونية الاميركية بثتها امس الاحد، اتهم ظريف رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بانه يحاول عبر خداع المجتمع الدولي منع الوصول الى اتفاق لانهاء القضية النووية الايرانية.

وقال وزير الخارجية الايراني، ان "اسرائيل" التي تمتلك برنامجا نوويا سريا ولم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" يعتبر اتهامها لايران بالسعي لامتلاك السلاح النووي اتهاما وقحا.

واضاف، نحن لا نسعى لامتلاك القنبلة النووية لاننا لا نعتبر ذلك من مصلحتنا. ان نتنياهو يكذب ويستمر في الكذب وهو في الحقيقة يعمل على اثارة الخوف.

وتساءل وزير الخارجية الايراني، انه لماذا يقلق نتنياهو من حصول اتفاق يتمكن المجتمع الدولي من خلاله مواصلة مراقبة البرنامج النووي الايراني والاطمئنان الى عدم توجهه نحو انتاج السلاح النووي؟

واضاف ظريف، ان نتنياهو وبدلا من التركيز على القضية الفلسطينية يحاول من خلال بث الدعاية ضد ايران حرف انظار الراي العام.

واعتبر وزير الخارجية الايراني، رئيس الوزراء الاسرائيلي بانه غاص في مستنقع مشاكله في الجمعية العامة للامم المتحدة.

وفي جانب اخر من تصريحه اعتبر ظريف لهجة الرئيس الاميركي تجاه الشعب الايراني بانها مسيئة، داعيا اياه للتعاطي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية على اساس الاحترام المتبادل وأضاف، "لقد شعرت بالاحباط ازاء استخدام الرئيس الاميركي لهجة مسيئة تجاه الشعب الايراني".

وتابع، نعتقد انه على اوباما الالتزام بالهدف الذي اعلنه بشان التعاطي مع ايران على اساس الاحترام المتبادل وهو ما قاله (اوباما) في رسالته التي وجهها للرئيس الايراني، كما صرح بمثل ذلك خلال خطابه في الجمعية العامة للامم المتحدة.

واشار ظريف الى تصريحات الرئيس الاميركي اثر لقائه رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة والذي قال فيها بان بلاده لن تسحب اي خيار ضد ايران من الطاولة.

ولفت وزير الخارجية الايراني الى توجهات اوباما المتناقضة وقال، انكم لا يمكنكم عبر تهديد بلد اخر التعامل معه باحترام متبادل في الوقت ذاته، خاصة وانكم تعلمون بان لا فائدة من مثل هذه التهديدات.

واكد ظريف، مثلما قلت فان الشعب الايراني يبدي ردود فعل سلبية جدا ازاء لهجة التهديد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین