رمز الخبر: ۸۱۷۳
تأريخ النشر: ۱۳ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۵۶
دبکافایل، الشبكة الامنية الاسرائيلية المتطرفة:
ان الدول العربية والكيان الصهيوني استفادوا بشكل كبير من العقوبات الامريكية المفروضة على ايران في السنوات الماضية واليوم بعد اشارات التقارب الامريكي الايراني لرفع العقوبات المفروضة اظهر الجانبين انزعاجهما من الامر واظهروا بشكل علني تحالفهما على منع هذا التقارب الذي سوف يضرّ بمصالحهم وجشعهم في المنطقة .
شبکة بولتن الأخباریة: ان الكيان الصهيوني والدول العربية استفادت من العقوبات المفروضة على ايران واستغلت ذلك لجمع ثروات هائلة تقدّر بمليارات الدولارات وهي اليوم تبدي انزعاجها من احتمال ان يؤدي هذا التقارب الى رفع للعقزبات عن ايران ولذلك وحّدوا مواقفهم ليتحالفوا بعد ذلك سرّاً مانعين اي احتمال في المستقبل قد يؤدي الى تخفيف العقوبات الدولية على ايران .

وحسب تقاریرنا، ان هؤلاء وبعد تمكنهم من ضرب الامن والنظام في سوريا وايجاد جوّ من الفوضى ، اضافة الى استثمارهم للعقوبات المفروضة على ايران وجمعهم لثروات هائلة ، يسعون اليوم الى ان يقوموا بضرب النسيج السياسي والاقتصادي والاجتماعي الايراني ليجزؤا هذه الدولة الى دويلات صغيرة لا حول لها ولا قوة وبذلك اخراجها من سوق النفط والطاقة والاقتصاد العالمي ليكون ذلك من نصيبهم فقط .



وفي هذا المضمار يسعى الكيان الصهيوني اضافة الى بعض الدول الخليجية والعربية الذين يوافقوه الرأي والموقف ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية يحاولون اليوم يزيدوا من حدّة الضغوط الدولية المفروضة على ايران اقتصاديا وان يتلاعبوا بالسوق الاقتصاي العالمي والنفط ليحققوا ارباحا طائلة لشركاتهم ومؤسساتهم التي تتبع لهم .

لأن نقوم بإثبات العلاقة الطيبة التي تجمع الكيان الاسرائيلي وبعض الدول العربية تم نشر الكثير من الدلائل والمواضيع التي تشير الى ذلك ونحن بدورنا ساهمنا في هذا الامر، لكن اليوم قد اصبح الامر واضحا وجليا الى درجة حتى اصبحت بعض الصحف الاسرائيلية تتكلم عن هذا الموضوع بكل صراحة ووضوح .

وفي هذا المضمار نشر موقع دبكافايل الامني الاسرائيلي الذي يعرف بالتطرف موضوعا قال فيه : ان السعودية واسرائيل يخططون لمنع اي تقارب امريكي ايراني قد يحصل في المنطقة ولنسفه ان حصل ذلك .

ويذكر موقع دبكا بالنقل عن صحيفة ديلي تغراف اللندية ، حادثة اغتيال مجتبى احمدي الذي وصفته بأنه قائد الحرب الالكترونية الايرانية، ثم يشير الى حوادث اغتيال العلماء النووين الخمسة ثم قائد البرنامج الصاروخي الباليستي الايراني الذي تم في عام 2007، ونستنتج ان الاشارة الى هذا الامر بهذه الطريقة ينبيء عن تورط اسرائيل بل ان ما جرى هو من فعلها كما كان الأمر في اغتيال العلماء النووين الايرانيين وقائد البرنامج الصاروخي البالستي الايراني.

ان ما نشهده اليوم من نشر هذا المصدر الصهيوني المتطرف لهذه الاخبار وما تقدم عليه دول الجوار الايراني التي تدّعي بأنها صديقة لايران يثبت للمتابع حقائق كثيرة ويزيل اللثام عن امور مبهمة في الوقت الذي تصرّ بعض الدول الاوروبية والولايات المتحدّة على تشديد العقوبات احادية الجانب على ايران اضافة الى تورط من يدّعون الصداقة في الظاهر ويضمرون العداء في الخفاء بالتورط في دم الشعب السوري الذي يعاني اليوم الويلات بسبب ما يفعلون ، واغتيال العلماء النووين وغيرهم في ايران .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین