رمز الخبر: ۸۱۵۹
تأريخ النشر: ۱۳ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۱۵
مؤكدا دعمه للتحركات الدبلوماسية للحكومة الايرانية..
أعلن قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي دعمه للتحركات الدبلوماسية للحكومة الايرانية، مؤكدا عدم الثقة بالادارة الاميركية لانها استعلائية ولامنطقية وناقضة للعهود وخاضعة لهيمنة الشبكة الصهيونية الدولية.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي دعمه للتحركات الدبلوماسية للحكومة الايرانية، مؤكدا عدم الثقة بالادارة الاميركية لانها استعلائية ولامنطقية وناقضة للعهود وخاضعة لهيمنة الشبكة الصهيونية الدولية.

جاء ذلك في كلمة لقائد الثورة الاسلامية خلال رعايته اليوم السبت حفل تخريج دفعة من الضباط وانضمام طلبة جامعيين جدد الى جامعات الجيش في الجمهورية الاسلامية الايرانية، والذي جرى في جامعة "الشهيد ستاري" الجوية.

وفي مستهل كلمته اعتبر القائد، الدخول الى سلك القوات المسلحة الباسلة وذائعة الصيت للجمهورية الاسلامية الايرانية، مفخرة للشباب المنضمين لها حديثا، مؤكدا ضرورة تعزيز الجهوزية والقدرة الدفاعية للقوات المسلحة الى جانب ترسيخ البناء الداخلي للدولة والوحدة الوطنية.

وقال سماحته في الاشارة الى الزيارة الاخيرة لرئيس الجمهورية حسن روحاني والوفد المرافق له الى نيويورك، اننا نولي الاهمية للجهود الدبلوماسية وندعم التحركات الدبلوماسية للحكومة ومن ضمنها الزيارة الاخيرة الى نيويورك لاننا نثق بهذه الحكومة الخدومة ومتفائلون بها الا ان بعض ما جرى خلال الزيارة لم يكن في محله، لاننا نعتبر الادارة الاميركية غير جديرة بالثقة واستعلائية ولامنطقية وناقضة للعهود.

واضاف قائد الثورة الاسلامية، اننا نثق بمسؤولينا ونطلب منهم اتخاذ الخطى بقوة مع التزام الدقة والاخذ بنظر الاعتبار جميع النواحي وعدم نسيان المصالح الوطنية.

واكد آية الله الخامنئي على ترسيخ البناء الداخلي للدولة واضاف، ان العناصر الاساسية التي صانت منذ اليوم الاول لانتصار الثورة الاسلامية، هذه الثورة والشعب الايراني وكانت مصدر التقدم، متمثلة في الاهتمام بالاهداف السامية للجمهورية الاسلامية والاهتمام بالعزة الوطنية، لذا فان مهمة جميع المسؤولين وابناء الشعب كلهم، هي الدفاع عن العزة والهوية الوطنية.

واشار الى تشاؤم وعدم ثقة الجمهورية الاسلامية باميركا، واعتبر الادارة الاميركية بانها في قبضة الصهاينة وقال، ان الادارة الاميركية تتحرك في الحقيقة في مسار مصالح الصهاينة، اذ انها تبتز العالم كله فيما تتنازل للكيان الصهيوني.

واكد قائد الثورة الاسلامية بان الشعب الايراني لا يشكل تهديدا لاي دولة اطلاقا الا ان صلابة القوات المسلحة تعتبر العنصر الاهم لحفظ امن الجمهورية الاسلامية واضاف، ان القوات المسلحة بمكوناتها؛ الجيش والحرس الثوري والتعبئة الشعبية (البسيج) وقوى الامن الداخلي، يجب ان تشكل حصنا منيعا امام مؤامرات الاعداء.

واشار القائد العام للقوات المسلحة الى التهديدات المكررة والباعثة على الاشمئزاز التي يطلقها اعداء الشعب الايراني واكد قائلا، انه على جميع الذين تعودوا على تهديد ايران بالكلام ان يعلموا بان ردنا على اي عدوان ضد الشعب الايراني سيكون ردا جادا وقاسيا.

واضاف آية الله الخامنئي، ان الشعب الايراني قد اثبت صلابته في الدفاع عن اهدافه ومصالحه وكذلك رغبته في السلام والتعايش السلمي لان هذين الامرين متلازمان.

وفي الختام اشاد سماحته ببطولات وتضحيات جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة القوة الجوية خلال فترة سنوات الدفاع المقدس الثماني (1980-1988)، وحيّا ذكرى الشهداء الابرار ومن ضمنهم الشهيدان بابائي وستاري.

وقبل كلمة قائد الثورة الاسلامية، القى قائد القوة الجوية العميد الطيار حسن شاه صفي كلمة رحب فيها بحضور سماحة قائد الثورة الاسلامية، وقال، انه يتم في جامعات الضباط التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، تعليم المعارف الدينية والعقيدية الى جانب التكنولوجيا والعلوم الجديدة.

واشار الى المشاريع الاستراتيجية والوطنية ونصب مختلف انواع اجهزة المحاكاة في القوة الجوية واضاف، ان القوة الجوية الايرانية ومن خلال تعزيز قدراتها الدفاعية والردعية هي اليوم في اتم الجهوزية والاستعداد لصون اجواء الجمهورية الاسلامية الايرانية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین