رمز الخبر: ۸۱۴۶
تأريخ النشر: ۰۹ مهر ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۵
اتهم حزب العمال الكردستاني الثلاثاء الحكومة التركية بعدم الرغبة في حل المسألة الكردية، وذلك غداة اعلان انقرة عن اصلاحات لتعزيز حقوق الاقليات في تركيا.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم حزب العمال الكردستاني الثلاثاء الحكومة التركية بعدم الرغبة في حل المسألة الكردية، وذلك غداة اعلان انقرة عن اصلاحات لتعزيز حقوق الاقليات في تركيا.

وجاء في بيان صادر عن قيادة حزب العمال الكردستاني ونشرته وكالة الفرات للانباء الناطقة باسم الحزب "ان حزمة الاصلاحات التي اعلنت تكشف ان حزب العدالة والتنمية (الحاكم في تركيا) اعتمد سياسة عدم حل" المسألة الكردية.

وتابع البيان "نفهم من هذا الاعلان انه لا شيء اخذ في الاعتبار الا البحث عن فوز انتخابي جديد" متهما الحكومة بانه "ليس لديها لا الرغبة او القدرة" على انهاء النزاع مع الاكراد.

وكان رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان اعلن الاثنين سلسلة من الاصلاحات التي تهدف الى تعزيز الديموقراطية في تركيا، مع العلم ان السلطات التركية تفاوض منذ نهاية العام 2012 زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله اوجلان من سجنه في سبل انهاء النزاع القائم منذ 29 عاما والذي اوقع 45 الف قتيل.

وكان حزب العمال الكردستاني باشر في الربيع الماضي سحب قواته من شمال العراق الا انه اوقف هذا الانسحاب مطلع ايلول/سبتمبر مطالبا السلطات التركية باجراءات ملموسة لصالح الاقلية الكردية.

ويطالب المتمردون الاكراد بحق التعليم الرسمي باللغة الكردية، وبنوع من الحكم الذاتي للمناطق ذات الاكثرية الكردية في جنوب شرق تركيا، وباعادة النظر في قانون مكافحة الارهاب لاطلاق سراح الاف الناشطين الاكراد، وبالاشارة في الدستور بشكل واضح الى الهوية الكردية.

الا ان اردوغان لم يتجاوب الا جزئيا مع هذه المطالب الاثنين عبر الاعلان عن السماح بالتعليم باللغات الام في المؤسسات الخاصة فقط، اضافة الى اجراءات اخرى رمزية الطابع مثل السماح لبلدات كردية باستعادة اسمها الكردي بعد ان كانت فقدته اثر انقلاب حصل عام 1980.
ومن المقرر اجراء انتخابات بلدية في اذار/مارس المقبل في تركيا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین