رمز الخبر: ۸۱۱۶
تأريخ النشر: ۰۸ مهر ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۸
أفاد شهود عيان في قضاء العمادية شمال محافظة دهوك، الاثنين، بأن طائرات حربية تركية إخترقت الأجواء العراقية، مؤكدين أن الطائرات لم تستهدف أية مواقع، في وقت يزور وفد كردي تركي إلى جبال قنديل لإيصال رسالة من أوجلان إلى قيادة العمال الكردستاني بشأن عملية السلام في تركيا.
شبکة بولتن الأخباریة: أفاد شهود عيان في قضاء العمادية شمال محافظة دهوك، الاثنين، بأن طائرات حربية تركية إخترقت الأجواء العراقية، مؤكدين أن الطائرات لم تستهدف أية مواقع، في وقت يزور وفد كردي تركي إلى جبال قنديل لإيصال رسالة من أوجلان إلى قيادة العمال الكردستاني بشأن عملية السلام في تركيا.

وقال شاهد عيان يعمل راعيا للأغنام في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "طائرتين حربيتين تركيتين إخترقتا الأجواء العراقية، ظهر اليوم"، مبينا أن "الطائرتين جابت أجواء المناطق الحدودية لمدة نصف ساعة دون استهداف أية مواقع".

وأضاف محمد أن "جولة الطائرتين شملت مناطق جبل متين وكارة ونيروة وريكان التابعة لقضاء العمادية"، مشيراً إلى أن "الطائرتين كانت تجوبان على مسافات منخفضة مما أثار الذعر لدى السكان".

وتتزامن عملية اختراق الطائرات الحربية التركية مع زيارة وفد من حزب السلام والديمقراطية الكردي التركي إلى جبال قنديل اليوم، بهدف إيصال رسالة من زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل عبد الله أوجلان إلى قيادة حزبه تتعلق بعملية السلام في تركيا.

وتشهد المناطق الحدودية المحاذية لتركيا هدوء نسبيا منذ آذار الماضي بعد إعلان حزب العمال الكردستاني وقف إطلاق النار وإنسحاب مسلحيه من الأراضي التركية إلى شمالي العراق إستجابة لنداء زعيمه بعد مبادرة السلام التي أطلقها بمناسبة عيد نوروز.

وأعلن حزب العمال الكردستاني في شهر آب الماضي عن وقف سحب مسلحيه من تركيا مبينا أن القرار جاء لعدم إستجابة الحكومة التركية لإتخاذ أية خطوات إتجاه عملية السلام فيما أكدت إلتزامها بقرار وقف إطلاق النار.

يذكر أن المواجهات المسلحة بدأت بين الطرفين في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، عندما أخذ الحزب الكردستاني سبيل المواجهة المسلحة مع الجيش التركي لتحقيق حكم ذاتي لكرد تركيا البالغ عددهم أكثر من 20 مليون بحسب مصادر غير رسمية، وتفيد مصادر حكومية تركية أن الصراع بين الجانبين المتواصل منذ سنوات، خلف أكثر من 40 ألف قتيل من الطرفين، فضلاً عن تدمير مئات القرى وتهجير آلاف الأسر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :