رمز الخبر: ۸۱۱۵
تأريخ النشر: ۰۸ مهر ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۷
أعلن رئيس حركة "النهضة" الإسلامية الحاكمة في تونس، راشد الغنوشي، أن حكومة بلاده لن تستقيل إلا بعد إيجاد البديل الذي سيستكمل المسار الانتقالي، رافضا بشكل قطعي الدخول في فراغ مؤسساتي.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن رئيس حركة "النهضة" الإسلامية الحاكمة في تونس، راشد الغنوشي، أن حكومة بلاده لن تستقيل إلا بعد إيجاد البديل الذي سيستكمل المسار الانتقالي، رافضا بشكل قطعي الدخول في فراغ مؤسساتي.

وقال الغنوشي في حديث صحفي نشر يوم الاثنين، "ليس واردا أن تكون هناك استقالة فورية للحكومة، فهذا الأمر ليس مدرجا في مبادرة الرباعية كشرط فوري، بل كان مطلبا للمعارضة، ولكنه شرط وارد في المفاوضات وجزء من الحوار".

وأوضح أن "الحكومة ستستقيل بعد إيجاد البديل، ولا يمكنها أن تستقيل لتترك الفراغ في البلاد، فاستقالة الحكومة تأتي نتيجة لاستكمال المسار الانتقالي، وهذه القضايا متروكة للحوار الوطني ونحن منفتحون على كل الاقتراحات".

ونفى الغنوشي أي اتفاق مع رئيس حركة "نداء تونس" الباجي قائد السبسي على أن يتولى الأخير رئاسة الجمهورية مقابل احتفاظ النهضة برئاسة الحكومة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :