رمز الخبر: ۸۰۸۶
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۲ - ۲۳:۳۸
ادعت بعض المصادر أن موكب السيارات التابع للحرس الشخصي لرئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" تعرّض لإطلاق نار من قبل مجهولين على جسر "مصطفى كمال" الذي كان من المقرّر أن يعبر منه أردوغان للوصول إلى منزله في منطقة "أسكودار" الواقعة في الشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول.
شبکة بولتن الأخباریة: ادعت بعض المصادر أن موكب السيارات التابع للحرس الشخصي لرئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" تعرّض لإطلاق نار من قبل مجهولين على جسر "مصطفى كمال" الذي كان من المقرّر أن يعبر منه أردوغان للوصول إلى منزله في منطقة "أسكودار" الواقعة في الشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول.

وأفادت المصادر الاخبارية بينها مواقع تركية، أن طائرة أردوغان انطلقت من العاصمة أنقرة لتصل مطار "صبيحة جوكتشن" حوالي الساعة الواحدة من منتصف ليلة الخميس - الجمعة، ثم غادره للذهاب إلى منزله الواقع في أسكودار، وأثناء تفقّد شرطة مكافحة الشغب الطريق الذي كان سيمرّ به موكب أردوغان أُطلق عليهم نيران من قبل مجهولين على بعد مسافة تقدّر بحوالي 100 م.

وإثر ذلك، وصل إلى موقع الحادث فريق من قوات الشرطة الخاصة للبحث عن منفّذي الهجوم الذي لم يسفر عن أية إصابة أو قتل، ولكن موكب أردوغان اضطر بعد ذلك لتغيير مساره ليستخدم جسر "البوسفور" للذهاب إلى منزله بدلاً من جسر "مصطفى كمال".

وقد عثرت القوات الأمنية على سبع رصاصات فارغة في مكان الحادث بعد فرار منفّذي الهجوم المسلّح، ولا تزال عملية البحث والتحقيق التي أطلقتها عقب الهجوم مستمرة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :