رمز الخبر: ۸۰۷۷
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۰
بغداد:
دعا نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي الجمعة، الى موقف دولي لمواجهة "الإرهاب" من خلال قطع منابعه المالية، فيما اكد ان الحرب على سوريا تشكل تهديدا جديا على أرض العراق وشعبه.
شبکة بولتن الأخباریة: دعا نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي الجمعة، الى موقف دولي لمواجهة "الإرهاب" من خلال قطع منابعه المالية، فيما اكد ان الحرب على سوريا تشكل تهديدا جديا على أرض العراق وشعبه.

وقال الخزاعي في كلمة العراق التي ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن "الارهاب منظم ومستهتر بدماء الأبرياء، وتبنى التطرف منهجا والموت صناعة والكراهية ثقافة والقتل العشوائي لهوا"، مبينا انه "ليس هناك تنمية في عام 2015 أو بعده، مع وجود الإرهاب".

ودعا الخزاعي المجتمع الدولي الى "موقف علمي وعملي لمواجهة هذه الهجمة الشرسة، وذلك عبر تعاون دولي يخفف منابع الارهاب المالية والفكرية والتسليحية، ليخلص البشرية من ويلاته وينقذ الكون من أخطاره"، مشيرا الى انه "لا توجد تنمية مستدامة وطبول الحرب تقرع في اكثر من مكان بعالمنا".

وأضاف انه "لا يمكن ان تجتمع أماني السلم والتنمية مع إرادة الموت والحروب والإبادات"، لافتا الى ان "التنمية لن تتحقق في ظل انعدام الامن والسلام".

وتابع ان "صيحات العراق تأتي إنطلاقا من هذا الفهم، ومبادراته الواعية الى الحل السلمي في كل ارض تشم فيها رائحة الموت والبارود"، موضحا ان "منطق القوة لا يمكن ان ينتج سلما ولا يمكن لأدوات الموت ان تصنع امنا او تخلق تنمية او نموا".

وأكد ان "الحرب على سوريا تشكل تهديدا جديا لأرضنا وسلامة شعبنا"، داعيا الى "طرح مبادرة العراق لحل الازمة السورية سلميا، تحاشيا لكارثة انسانية مدمرة على حدودنا، قد تضيع كل ما نطمح وتطمحون اليه في منطقتنا من ازدهار".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :