رمز الخبر: ۸۰۷۲
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۲ - ۱۷:۴۳
أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن عدم تنفيذ سوريا، إن حصل، لقرار مجلس الأمن لن يمرّ دون عقاب، وقال متحدثا في الأمم المتحدة "يظهر القرار أن الدبلوماسية قوية بما يكفي لتصفية أسوأ أسلحة الحرب، لكن إذا لم تنفذ دمشق مطالب الوثيقة، فسيكون لهذا السلوك نتائج".
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن عدم تنفيذ سوريا، إن حصل، لقرار مجلس الأمن لن يمرّ دون عقاب، وقال متحدثا في الأمم المتحدة "يظهر القرار أن الدبلوماسية قوية بما يكفي لتصفية أسوأ أسلحة الحرب، لكن إذا لم تنفذ دمشق مطالب الوثيقة، فسيكون لهذا السلوك نتائج".

وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق على مشروع قرار يطالب بالتخلص من الأسلحة الكيميائية السورية ولا يهدد سوريا بعمل عقابي تلقائي إن لم تمتثل للقرار.

ودعا القرار إلى إطلاق الحوار السياسي بين السلطات والمعارضة السورية.

ويعتبر أن قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر نتيجة جهود دبلوماسية مكثفة تتوجت بتوافق روسي أميركي، يفتح الطريق نحو مؤتمر التسوية السورية "جنيف-2" الذي ينتظر أن يعقد في أواسط نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقد أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في كلمته في مجلس الأمن عن استعداد المعارضة السورية للتوجه إلى مؤتمر جنيف، وصرّح بأنه أجرى يوم الخميس لقاء مع رئيس "الائتلاف المعارض" أحمد الجربا الذي أكد استعداد المعارضة للمشاركة في المؤتمر.

من جانبه، أكد مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري، الجمعة، أن الحكومة السورية "ملتزمة بشكل كامل" بحضور مؤتمر جنيف ـ 2 في نوفمبر /تشرين الثاني لحل الأزمة السورية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :