رمز الخبر: ۸۰۶۶
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۲ - ۱۶:۴۷
انطلقت اليوم الجمعة تظاهرة الجماهيرية الحاشدة في البحرين، والتي من المقرر ان تمتد لعدة كيلومترات غرب العاصمة المنامة بمشاركة شعبية كبيرة.
شبکة بولتن الأخباریة: انطلقت اليوم الجمعة تظاهرة الجماهيرية الحاشدة في البحرين، والتي من المقرر ان تمتد لعدة كيلومترات غرب العاصمة المنامة بمشاركة شعبية كبيرة.

وافاد موقع "صوت المنامة" اليوم الجمعة ان المعارضة قالت إنها تتوقع أن تشارك حشود كبيرة في التظاهرة التي دعا ووجه لها الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان ووصفها بالإستثنائية.

وأكدت المعارضة على أن هذه التظاهرة تأتي ليؤكد شعب البحرين مجددا عبر هذه المحطة التاريخية بأنه متمسك بمطالبه بالتحول الديمقراطي وإنهاء الدكتاتورية مهما كانت التضحيات.

وقالت اللجنة المنظمة لتظاهرة اليوم: "ان شعب البحرين سطر العديد من الملاحم الخالدة في مسيرة النضالات والتضحيات نحو تحقيق المطالب، وسيكون تاريخ 27 سبتمبر 2013 أحد الأيام الخالدة التي ستدخل التاريخ من خلال الحضور الجماهيري الواسع والكبير لشعب التضحية والصمود".

وأكدت اللجنة أن التاريخ الوطني يزخر بالتواريخ الوطنية الخالدة التي شهدت تمسك شعب البحرين بحقوقه ورفض الدكتاتورية والإستبداد، والمطالبة بالعدالة والمساواة، وكان من آخر هذه التواريخ تظاهرة 9 مارس 2012 المجيدة، ومسيرة 18 مايو 2012 و15 فبراير 2013 وغيرها من التواريخ التي علقت بالذاكرة الوطنية لإرتباطها الوثيق بالحضور الحاشد للغالبية السياسية من شعب البحرين.

وشددت على أن شعب البحرين أعطى أروع النماذج في الحضارة والسلمية والنفس الطويل في المطالبة بالحقوق، وأكد للعالم وللسلطة وللجميع بأنه لا يمكن أن يتنازل عن مطالبه مهما كانت التضحيات.

وحيت اللجنة المنظمة الجماهير البحرينية الواعية والحضارية التي تفاعلت مع دعوة التظاهر ولازالت تستعد لواحدة من أكبر التظاهرات المطالبة بالتحول الديمقراطي وإنهاء الدكتاتورية والإستئثار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :