رمز الخبر: ۸۰۶۰
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۲ - ۱۶:۴۱
أكد عضو الوفد الايراني المفاوض مع مجموعة 5+1 اننا ندخل المفاوضات بروح مهنية تتسم بطابع التعامل، مضيفا اننا لا نرغب بمفاوضات صورية، مصرحا ان سياساتنا في الموضوع النووي ثابتة ومبدئية ولا يحق لأحد ان يغيرها.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد عضو الوفد الايراني المفاوض مع مجموعة 5+1 اننا ندخل المفاوضات بروح مهنية تتسم بطابع التعامل، مضيفا اننا لا نرغب بمفاوضات صورية، مصرحا ان سياساتنا في الموضوع النووي ثابتة ومبدئية ولا يحق لأحد ان يغيرها.

وافاد مراسل وكالة انباء فارس، بأن عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون القانونية والدولية، اشار الى كلمة الرئيس الايراني، حسن روحاني، في اجتماع نزع الاسلحة النووية على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة، وقال: ان رئيس الجمهورية يدلي بكلمته في هذا الاجتماع باعتباره رئيسا لحركة عدم الانحياز.

وبشأن المفاوضات بين وزراء خارجية ايران ومجموعة الست، والمقرر ان تجري في نيويورك، صباح الجمعة حسب توقيت طهران، لفت عراقجي الى ان هذه هي الجولة الجديدة من المفاوضا بين ايران ومجموعة 5+1، وهذه هي المرة الاولى التي يشارك فيها وزراء خارجية الدول الست وايران في اجتماع مشترك.

وتابع: سيكون ذلك بداية لمسار تفاوضي جديد، ومن المقرر ان تعقد الجولة التالية اواسط شهر اكتوبر/تشرين الاول في جنيف، والمشاورات مستمرة بشأن اطار المفاوضات ومستواها.

وأعلن ان ارادة جديدة تتكون لدى ايران ومجموعة 5+1 بانتهاج توجه جديد من اجل ايصال الجولة الجديدة من المفاوضات الى نتيجة مطلوبة.

الا ان عراقجي استدرك موضحا ان التوجه الجديد لا يعني التنازل عن السياسات المبدئية لإيران، والتي وصفها بأنها ثابتة لا تتغير ولا يحق لأي احد ان يغيرها ولا توجد ارادة لتغييرها.

واوضح اننا نرغب بمفاوضات محترفة تماما ومبنية على روح التعامل من اجل التوصل الى اطار وهدف مشترك. ونتوقع التقدم بالمسار التفاوضي في الجولة الجديدة ضمن مرحلتين، المرحلة الاولى تتمثل في التوصل الى اطار محل تفاهم يطرح افقا وهدفا غائيا للمفاوضات، لنتوصل الى هدف مشترك مع 5+1 ولنعرف الى اين نذهب وماذا نريد ان نفعل؟

واضاف انه اذا تم تبيين هذا الاطار المفهومي والهدف المشترك، ففي المرحلة التالية يتم اتخاذ الخطوات اللاحقة للوصول الى الهدف، مبينا: لابد من التخطيط للخطوات، من اجل الوصول الى الهدف المشترك المحدد مسبقا، في مسار الخطوة مقابل الخطوة.

وشدد عراقجي على ان طهران لا ترغب بالتفاوض من اجل التفاوض، ولا نريد ان نتحاور فقط ونلتقط الصور، مؤكدا اننا لا نرغب بمفاوضات صورية.

وصرح مساعد وزير الخارجية: اننا سندخل المفاوضات بروح مهنية تتسم بالتعامل وسنضع التفاصيل المملة جانبا، وسندخل في محتوى المفاوضات، معربا عن امله بالتوصتل الى نتيجة خلال فترة زمنية قصيرة، موضحا انه ينبغي ان تكون التوقعات محدوودة ومعقولة ومنطقية. فلا نتوقع ان نصل الى نتيجة في ليلة واحدة، ولسنا بصدد مفاوضات تطول لسنوات، الا اننا نأمل التوصل الى نتيجة في فترة زمنية منطقية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :