رمز الخبر: ۸۰۵۶
تأريخ النشر: ۰۶ مهر ۱۳۹۲ - ۱۶:۳۶
مفاوضات النووي الايراني تستأنف في 15 اكتوبر بجنيف
انتهت المحادثات النووية بين وزراء خارجية ايران والدول الست في نيويورك. واشاد المشاركون بها ووصفوه بالبناءة.
شبکة بولتن الأخباریة: انتهت المحادثات النووية بين وزراء خارجية ايران والدول الست في نيويورك. واشاد المشاركون بها ووصفوه بالبناءة.

ووصفت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الاجتماع بالبناء وأعلنت الاتفاق على اجراء محادثات في جنيف في 15 و16 من الشهر المقبل، وقالت ان ايران يمكنها القبول بمقترحات الدول الست او ان تتقدم هي باقتراحات.

وأبلغت أشتون الصحفيين بعد اجتماع بين القوى الست وايران "اجرينا مناقشة حول كيفية السير قدما في اطار زمني طموح لنرى هل يمكننا تحقيق تقدم بسرعة." ووصفت الاجتماع بانه كان موضوعيا ونشطا.

وأضافت اشتون أن 12 شهرا تشكل مهلة معقولة لايران للتفكير بتطبيق اجراءات ازاء برنامجها النووي.

وقالت اشتون ان اجتماع جنيف في 15 و16 أكتوبر تشرين الاول "سيواصل ما بدأناه في اجتماع اليوم ونأمل بأن يدفع العملية للامام." "نريد إنفاق وقتنا في جنيف لترجمة ذلك الي التفاصيل العملية... انا متفائلة جدا بما يمكننا عمله لكن كلنا نعلم أن علينا ان نكون عمليين جدا." وفي وقت سابق قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ان اسلوب وروح الاجتماع كانا "جيدين للغاية."

ووصف كيري ونظراؤه من الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الامن الدولي والمانيا اجتماعهم مع ظريف على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة بانه كان "تغيرا في الاسلوب" عن اللقاءات السابقة.

وعقد الاجتماع على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيوويوك وضم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظرائه من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والمانيا.

وعلى هامش اجتماعات الجميعة العامة للامم المتحدة، التقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف نظيره القطري خالد العطية، وبحث الجانبان العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية وعلى رأسها الازمة السورية.

وأعرب ظريف عن أمله بأن تتمكن ايران من المساعدة في حل الازمة سلميا وعن طريق الحوار، وقال العطية ان قطر ترغب بالتعاون والعمل مع ايران وتريد أن تبدأ حركة جديدة في العلاقات بين البلدين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :