رمز الخبر: ۸۰۱۵
تأريخ النشر: ۳۱ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۲:۰۸
في تصريحات للصحفيين..
اكد قائد سلاح البحر التابع للحرس الثوري الادميرال علي فدوي ان البحرية الاميركية في المنطقة غيّرت استراتيجيتها وسلوكها في مواجهة الحرس الثوري.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد قائد سلاح البحر التابع للحرس الثوري الادميرال علي فدوي ان البحرية الاميركية في المنطقة غيّرت استراتيجيتها وسلوكها في مواجهة الحرس الثوري.

وقال فدوي ، في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاحد على هامش الاستعراض العسكري الذي اقيم في جنوب العاصمة طهران بمناسبة الذكرى السنوية لحرب السنوات الثمانية (التي شنها النظام العراقي السابق ضد ايران في عقد الثمانينات) ، في الاشارة الى تصرفات واستراتيجية القوات العسكرية في الخليج الفارسي من خارج المنطقة، ان استراتيجية الاميركيين بعيدة الامد في سلاح البحرية كانت تقوم على حضور القطع الحربية الكبيرة الحجم الا ان هذه الخطة تواجه اضرارا كبيرة في مواجهة قدرات الحرس الثوري في حقول الالغام البحرية والزوارق السريعة وسلاح الصواريخ وهذا ماجعل اميركا تغير استراتيجيتها وترغمها على اللجوء الى قطع بحرية اصغر حجما.

ولفت الى ان اميركا مرغمة على ارسال قطع بحرية كبيرة الى مختلف مناطق العالم بسبب بعدها الا ان هذه القطع حينما تصل الى منطقة كالخليج الفارسي تثير قلقهم لان السرعة البطيئة والاحجام الكبيرة لهذه القطع البحرية تجعلها هدفا سهلا لعمليات الرصد والصواريخ.

وحول تغيير تصرفات الاميركيين في الخليج الفارسي قال ، ان منطقة الخليج الفارسي لايمكن مقارنتها باي منطقة في العالم وان الاميركيين يقرون بانفسهم انهم اذا سحبوا قواتهم من اوروبا فان ذلك لن يفقدهم مناطق للدفاع الا انهم لو انسحبوا من الخليج الفارسي فانهم لن يمتلكوا منطقة اخرى للدفاع حتى اميركا نفسها.

واعتبر الاميركيين بانهم الاكثر حذرا من اي احد ويخشون من اطلاق اي رصاصة لانهم يقولون بانفسهم انهم سيؤولون الى الزوال في حال اشتعال نيران الحرب.

واردف، انه خلال الاعوام الاخيرة لاسيما بعد احالة مسؤولية الخليج الفارسي ومضيق هرمز الى الحرس الثوري بصورة كاملة لوحظ وقوع تغييرات في ممارسات البحرية الاميركية واستراتيجيته.

واوضح ، ان طريق الدخول الى الخليج الفارسي يمر عبر شمال مضيق هرمز والخروج منه يمر عبر جنوبه ومن اللافت ان القطع البحرية الاميركية تدخل الى الخليج الفارسي عبر جنوب مضيق هرمز اي بالاتجاه المعاكس ما ادى الى وقوع اصطدامين بحريين خلال العامين الاخيرين احداهما بين سفينة حربية اميركية وناقلة نفط يابانية والثانية بين غواصة اميركية وناقلة نفط يابانية ماادى الى اقالة قائد السفينة الحربية.

وحول التطورات في سوريا اكد ان اميركا لن تدخل اي حرب في هذا البلد مطلقا لانها ستلاقي الاضرار مع حليفاتها في مواجهة سوريا ماسيرغمهم على البحث عن حل سياسي للازمة.

وحول زيارة الرئيس روحاني لنيويورك لحضور اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة اشاد به ووصفه بانه احد علماء الدين الذين ساهموا في الجهاد قبل انتصار الثورة الاسلامية لافتا الى ان مهارته في الخطابة تمنحه المقدرة على ايضاح كافة الامور بشكل جيد واعرب عن تمنياته له بالنجاح والتوفيق في عهده الرئاسي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :