رمز الخبر: ۸۰۰۴
تأريخ النشر: ۳۱ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۱:۵۱
أكملت مدينة الحسكة وقراها، شرق سوريا، ثمانية أيام بلا مياه شرب إثر انقطاع المياه من المصدر الوحيد في المحطة الرئيسية لمشروع جر مياه "رأس العين" إلى مدينة الحسكة الواقع في قرية "علوك" في ريف مدينة "رأس العين" إثر استهداف خط الكهرباء المغذي للمحطة من قبل مسلحين.
شبکة بولتن الأخباریة: أكملت مدينة الحسكة وقراها، شرق سوريا، ثمانية أيام بلا مياه شرب إثر انقطاع المياه من المصدر الوحيد في المحطة الرئيسية لمشروع جر مياه "رأس العين" إلى مدينة الحسكة الواقع في قرية "علوك" في ريف مدينة "رأس العين" إثر استهداف خط الكهرباء المغذي للمحطة من قبل مسلحين.

وقال المهندس إلياس زينو مدير عام كهرباء الحسكة في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس في المحافظة "إنه ترأس ورشة قامت بصيانة خط 20 المغذي للمحطة إلا أن هذا الخط بتوتر ضعيف وشهد فصولات عديدة ولم يستطع تلبية حاجة الآبار من التيار الكهربائي منه".

وأشار زينو "أن خطي التوتر 66 المغذيين للمحطة - خط مشرافة وخط الدرباسية رأس العين - لا يزالان خارج الخدمة نظراً لكونهما نقاط ساخنة لا يمكن الوصول إليهما في الوقت الراهن"، مؤكداً أن "جهوداً شعبية تبذل لصيانة أحد الخطين وتغذية المحطة بالكهرباء المناسبة التي تضمن موثوقية الشبكة بشكل تام وإيصال التيار الكهربائي بالصورة المطلوبة".

فيما كشف المهندس محمود العكلة مدير عام مياه الشرب في المحافظة لمراسل وكالة أنباء فارس بالحسكة: "أنه ونتيجة للفصولات العامة وضعف التيار الكهربائي على خط الكهرباء المغذي للمحطة تم اللجوء لحلول بديلة قد تؤدي إلى إيصال المياه إلى المحافظة خلال ساعات، لكنه حل آني إن تم ولا يلبي الحاجة"، مبيناً "أن الحل الوحيد هو تأمين مصدر طاقة كهربائية دائم للمحطة لضمان استمرارية تدفق المياه إلى خزانات المحطة".

وتشهد محافظة الحسكة واقعاً خدمياً سيئاً منذ أكثر من عام مع انعدام مقومات الحياة الرئيسية "الكهرباء، المياه، الاتصالات، الخبز، الغاز" في بعض الأحيان وشحها في أحيان أخرى وانقطاع كافة الطرق البرية الواصلة إلى المحافظة بعد سيطرة مسلحين على طرق الرقة دير الزور والعراق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :