رمز الخبر: ۸۰
تأريخ النشر: ۲۷ تير ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۴
وتقوم الجمهورية الاسلامية الايرانية بالتحضيرات والاجراءات اللازمة لتحديد الآلية المناسبة مع الحكومتين العمانية والسويدية لتنظيم الامور لاسيما تقديم الخدمات القنصلية للرعايا الايرانيين المقيمين في بريطانيا.
شبکة تابناک الأخبارية: اختارت الجمهورية الاسلامية الايرانية عقب مشاورات مكثفة وبناء على العلاقات الودية ، سلطنة عمان لترعى مصالحها في بريطانيا حيث وافق الطرف الاخر على ذلك.

ویذکر أن وزارة الخارجية أعلنت ذلك مؤكدة ان هذا الاجراء جاء عقب قرار مجلس الشورى الاسلامي بخفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع الحكومة البريطانية وردة فعل لندن غير المدروسة والمتسرعة والتي ادت الى اغلاق سفارتي البلدين.

كما اختارت الحكومة البريطانية السويد لترعى مصالحها حيث وافقت ايران عليها.

وتقوم الجمهورية الاسلامية الايرانية بالتحضيرات والاجراءات اللازمة لتحديد الآلية المناسبة مع الحكومتين العمانية والسويدية لتنظيم الامور لاسيما تقديم الخدمات القنصلية للرعايا الايرانيين المقيمين في بريطانيا.

و من جهه اخرى اعتبرت الخارجية الايرانية مزاعم وزارة الخارجية البريطانية حول تدخل منظمات حكومية في الاحداث المتعلقة بسفارة بريطانيا في طهران بانها تنطوي على اساءة ولا تحاكي الواقع ومرفوضة ومتناقضة مع الموقف الرسمي لوزارة الخارجية وقوانين البلاد.

واكدت انه من البديهي ان يشكل تغير التصرفات واللهجة السياسية للمسؤولين البريطانيين تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية المعيار الرئيسي بالنسبة للمسؤولين المعنيين في ايران بشان مراجعة العلاقات بين البلدين عندما يقتضي الامر.
الكلمات الرئيسة: سلطنة عمان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین