رمز الخبر: ۷۹۸۵
تأريخ النشر: ۳۱ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۲:۲۵
بعد معارك دامية وذبح 40 عنصرا من "الحر"؛
دعا فهد المصرى مسؤول إدارة الإعلام المركزى في "الجيش الحر" جميع المسلحين الأجانب متشددين وغير متشددين، إلى مغادرة الأراضى السورية فورا وإلا سيتصدى لهم بإعتبارهم أعداءا، مشددا على ضرورة أن "يقرر الشعب السورى مصيره بنفسه".
شبکة بولتن الأخباریة: دعا فهد المصرى مسؤول إدارة الإعلام المركزى في "الجيش الحر" جميع المسلحين الأجانب متشددين وغير متشددين، إلى مغادرة الأراضى السورية فورا وإلا سيتصدى لهم بإعتبارهم أعداءا، مشددا على ضرورة أن "يقرر الشعب السورى مصيره بنفسه".

وقال المصري، في تصريح لشبكة "سكاى نيوز" البريطانية اليوم السبت، أنه سيتم عزل هذه التنظيمات المتطرفة وعليها أن تخرج فورا من سوريا لأنها غير مرحب بها بسبب السلوكيات التي تمارسها التى تتنافى مع أخلاق الدين الإسلامي الحنيف ومع ما اسماه "مبادئ الجيش الحر".

وأكد المسؤول الإعلامي في "الجيش الحر"، أن جميع المسلحين الأجانب سواء متطرفين أو غير ذلك مطالبين بمغادرة سوريا فورا، وإلا سيتم مواجهتهم كما تتم مواجهة النظام السورى، على حد قوله.

ويأتي هذا التصعيد من قبل الجيش الحر، بعد ان اشتدت وتيرة المعارك والاقتتال بين "الحر" والمجموعات التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا كتنظيم "الدولة الاسلامية في سوريا والشام" (داعش) خلال الايام القليلة الماضية، حيث أقدم الاخير، على ذبح 40 عنصراً من "الجيش الحر" بالسكاكين في منطقة "الباب" شرق حلب، وسط ورود معلومات عن فرار عدد من قياديي "لواء عاصفة الشمال" (التابعة للحر) إلى تركيا، وفي المقابل قام "الجيش الحر" بإعدام 6 من عناصر جبهة النصرة التابعة للقاعدة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :