رمز الخبر: ۷۹۷۷
تأريخ النشر: ۳۱ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۲:۱۶
كشف قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، عن وجود ملفات تثبت تورط دول أجنبية بالتحريض على التظاهرات والاعتصامات التي انطلقت ضد الحكومة نهاية عام 2012.
شبکة بولتن الأخباریة: كشف قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، عن وجود ملفات تثبت تورط دول أجنبية بالتحريض على التظاهرات والاعتصامات التي انطلقت ضد الحكومة نهاية عام 2012.

وقال الزيدي الخميس إن "الاجهزة الامنية بحوزتها ملفات تثبت بأن التخطيط للتظاهرات والاعتصامات كان بداية عام 2012 وبتورط دول اجنبية".

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد وحدت تنظيمات وزارتي الداخلية والدفاع تحت لواء "قيادة عمليات دجلة"، في منتصف عام 2012 للإشراف على إدارة الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك، والارتباط المباشر بالقائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي.

يشار الى أن محافظات الانبار وصلاح الدين وديالى والموصل وقضاء الحويجة، شهدت خروج تظاهرات في نهاية عام 2012 تحولت الى اعتصامات مفتوحة استمرت عدة أشهر، احتجاجاً على اعتقال حراس وزير المالية المستقيل رافع العيساوي المطلوب للقضاء حاليا، وذلك بعد ساعات من نقل الرئيس العراقي جلال طالباني الى ألمانيا للعلاج، لتتحول المطالب بعد ذلك الى الغاء المادة الرابعة من قانون الارهاب وإصدار عفو عام عن السجناء واتهام حكومة المالكي بانتهاج سلوك طائفي في الحكم، ثم المطالبة باسقاط الحكومة.

ومن جانبها شكلت الحكومة العراقية لجان من اجل تنفيذ المطالب المشروعة للمتظاهرين وتجاهل تلك المطالب التي تتناقض مع الدستور العراقي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :