رمز الخبر: ۷۹۷۵
تأريخ النشر: ۳۱ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۲:۱۴
مستشار الخارجية الاميركية السابق:
رأى المستشار الخاص لشؤون حظر الانتشار النووي السابق في الخارجية الأميركية "روبرت أينهورن" ان الدبلوماسية العامة التي تمارسها ايران بمهارة، تشجع على التخفيف من وطأة الحظر المفروض عليها.
شبکة بولتن الأخباریة: رأى المستشار الخاص لشؤون حظر الانتشار النووي السابق في الخارجية الأميركية "روبرت أينهورن" ان الدبلوماسية العامة التي تمارسها ايران بمهارة، تشجع على التخفيف من وطأة الحظر المفروض عليها.

وقالت وكالة "بلومبرغ" الاميركية للأنباء، في تقرير لها، "ان دبلوماسية ايران العامة والتي تمارسها بمهارة وتقدم عبرها للمجتمع الدولي صورة مرنة عن ايران، ستقنع المجتمع الدولي على تقليل الحظر على ايران".

ونقلت الوكالة عن مستشار الرئيس الاميركي الخاص والسابق "روبرت اينهورن" الذي تولى سابقا منصب المفاوض الاميركي في المفاوضات النووية مع ايران، قوله إن "الايرانيين بدأوا حملات دعائية بمهارة وجدية في الدبلوماسية العامة لتوفير ارضية مناسبة للمفاوضات في المستقبل، وقدموا صورة اكثر مرونة وعقلانية، ما سيقنع المجتمع الدولي على تخفيف الحظر المفروض عليهم".

وراى اينهورن، وهو عضو بمعهد بروكينغز للدراسات السياسية، ان الرئيس الاميركي وحلفاءه لا يمكنهم الثقة بتصريحات الايرانيين المبشّرة، والاختبار الرئيس هو مواقف سيتخذها الايرانيون على طاولة المفاوضات.

الى ذلك، قالت "بلومبرغ" ان عددا من المراقبين المتابعين للشأن الايراني، يرون ان الاحداث الاخيرة، بمثابة فرصة غير مسبوقة لحل القضايا العالقة حول البرنامج النووي الايراني، الا ان بعض الشخصيات الاخرى كرئيس الحكومة الاسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يعتقدون ان تصريحات الرئيس الايراني حسن روحاني "خدعة" تستهدف التخفيف من وطأة الحظر الاقتصادي المفروض على ايران.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :