رمز الخبر: ۷۹۶۲
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۴
قيادي بالوفاق البحرينية:
أكد عضو الأمانة العامة لجمعية الوفاق الإسلامية في البحرين، مجيد ميلاد، على ضرورة إسقاط الحكومة الحالية من أجل ان يتمكن الشعب في الحصول على حقوقه المشروعة التي تكفلها القوانين والمواثيق الدولية ومنها الحرية والكرامة والانتخابات النزيهة.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد عضو الأمانة العامة لجمعية الوفاق الإسلامية في البحرين، مجيد ميلاد، على ضرورة إسقاط الحكومة الحالية من أجل ان يتمكن الشعب في الحصول على حقوقه المشروعة التي تكفلها القوانين والمواثيق الدولية ومنها الحرية والكرامة والانتخابات النزيهة.

ونفى ميلاد في تصريح لوكالة انباء فارس، ما ذكره بيان للحكومة البحرينية وأحزاب الموالاة من أن انسحاب الجمعيات المعارضة من الحوار هو نتيجة "الإفلاس السياسي"، مشيراً إلى أن "المفلس من ليس لديه ما يضيفه أو ما يبادر به والمعارضة قبل استئناف جلسات الحوار بعد شهر رمضان قد قدمت رؤية لتحريك الطاولة".

وأضاف عضو الأمانة عن جمعية الوفاق البحرينية المعارضة متسائلاً "لماذا إفلاس ونحن مشروعنا السياسي واضح لابد من إسقاط هذه الحكومة وحصول الشعب على حقوقه".

وعن الأسباب التي دعت المعارضة تعليق مشاركتها في الحوار، قال مجيد ميلاد "الأسباب قد تم ذكرها في بيان المعارضة بوضوح ومنها ان القمع منذ ان بدأ الحوار ازداد ولم ينقص ومنها ان الاعتقالات ازدادت ولم تتأن الحكومة في اعتقال الشاب أو الشابة وما له علاقة وما ليس له علاقة صغير أو كبير مما ازداد عدد الأطفال".

كما أكد عضو جمعية الوفاق إلى أن المعارضة البحرينية لم تلمس من فريق النظام أي جدية في إنجاح الحوار، مشيراً إلى أن فريق النظام أتى لتضييع الوقت ولا يعنيه إحتراق الوطن بعبث السلطة، فيما رأى أن "وضع الحقوق إلى تردي ولم يتحسن ولو بمقدار شعرة ومنها القوانين والمراسيم في تقييد الحرية".

وفي معرض رده على سؤال عما "إذا كان خليل المرزوق متطرفا كما تقول السلطة، فلماذا يحاور النظام جمعيات متطرفة"، رد القيادي في جمعية الوفاق مجيد ميلاد قائلاً "هذا يدل دلالة ساطعة أنهم المتورطون".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :