رمز الخبر: ۷۹۵۸
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۰
اقتحمت عناصر من قوات الاحتلال الخاصة صباح اليوم الخميس المسجد الأقصى المبارك، وانتشرت في ساحاته بكثافة، كما منعت كافة المواطنين الفلسطينيين من الدخول إليه لتأمين اقتحامات المستوطنين له عشية ما يعرف بـ"عيد العرش اليهودي".
شبکة بولتن الأخباریة: اقتحمت عناصر من قوات الاحتلال الخاصة صباح اليوم الخميس المسجد الأقصى المبارك، وانتشرت في ساحاته بكثافة، كما منعت كافة المواطنين الفلسطينيين من الدخول إليه لتأمين اقتحامات المستوطنين له عشية ما يعرف بـ"عيد العرش اليهودي".

وأكد شهود عيان لمراسل "فارس"، أن عناصر من الوحدات الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى، من باب المغاربة والسلسلة، وانتشرت في باحاته بالكامل، وحاصرت طلبة مصاطب العلم، وشددت من تواجدها على بوابات المسجد القبلي.

كما وأفاد أحد حراس الأقصى لمراسل "فارس" بأن قوات الاحتلال قامت بالاعتداء على المصلين والمرابطين في المسجد الأقصى وقمعهم بقوة، وتم اعتقال عدد منهم، عُرف منهم تامر شلاعطة من سخنين وحسين عبد الكريم أبو غنيم من رهط داخل أراضي فلسطين المحتلة عام 48، وهما من طلاب مصاطب العلم في الأقصى.

جاء ذلك بينما كان المصلون والمرابطون يعلون أصواتهم بالتكبير في ساحات الأقصى،‌ فيما حاول 4 مستوطنين يحرسهم نحو 10 من القوات الخاصة اقتحام وتدنيس الأقصى.

في الوقت نفسه قامت قوات كبيرة من الاحتلال بتطويق الجامع القبلي المسقوف وإغلاقه وحصار المصلين فيه ثم إغلاقه بالسلاسل الحديدية كما وقاموا برش الغازات والقنابل السامة بكثافة مما أدى وقوع عدد من الإصابات بالاختناق، كما علم عن وقوع إصابات من المصلين في الساحات الخارجية للأقصى بسبب الضرب بالهراوات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :