رمز الخبر: ۷۹۵۶
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۰
قال مصدر محلي سوري ان "عناصر مجموعة «دولة الإسلام» داهمت مقرات لـ"لجيش الحر" في أطراف دير الزور وفي حي الحويقة وقاموا باعتقال عدد من قادة "ألوية وكتائب الجيش الحر" قبل أن يتم تصفيتهم".
شبکة بولتن الأخباریة: قال مصدر محلي سوري ان "عناصر مجموعة «دولة الإسلام» داهمت مقرات لـ"لجيش الحر" في أطراف دير الزور وفي حي الحويقة وقاموا باعتقال عدد من قادة "ألوية وكتائب الجيش الحر" قبل أن يتم تصفيتهم".

وأشار المصدر الى "أن عناصر مجموعة «دولة الاسلام» (التابعة لجبهة النصرة التي تتبع القاعدة) استخدموا آليات ثقيلة في تنفيذ هجماتهم نظراً لعدم مبايعة الكتائب لهم في المنطقة فقاموا بتصفية عدد من أبرز قيادات كتائب وألوية الجيش الحر وأهمهم كاسر جميان قائد كتائب العباس ووليد شداد قائد كتيبة قيصر الهنداوي الذين من أوائل من حملوا السلاح".

وكانت وتيرة الاشتباكات تصاعدت بين عناصر "دولة الإسلام" وكتائب ما يسمى "الجيش الحر" في مدينة "البوكمال" وقرى عدة منها "التبني" و"الكسرة" خلفت عشرات القتلى والمصابين في صفوف الطرفين، فيما كانت الخلافات في الغالب إما على النفوذ أو تقاسم مسروقات من النفط الخام والقمح والممتلكات العامة والخاصة المسروقة.

وعلم مراسل وكالة أنباء "فارس" من المصدر المحلي أن عناصر من "الجيش الحر" اعلنت مبايعتها لـ "دولة الإسلام في العراق والشام" وأميرها في الرقة أبو سعد الحضرمي بعد أن قام عناصر "دولة الإسلام" بتصفية واعتقال أغلب "كتائب أحفاد الرسول" نهاية الأسبوع الفائت إثر معارك طاحنة بين الطرفين وعدد من العمليات الانتحارية التي نفذها عناصر "دولة الاسلام" ضد مقرات لـ"كتائب أحفاد الرسول".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :