رمز الخبر: ۷۹۵۳
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۷:۴۷
طالبت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس، السلطات البحرينية بالافراج عن القيادي المعارض مساعد أمين عام جمعية الوفاق والنائب السابق خليل مرزوق، الذي اعتقلته السلطات بتهمة التحريض على الارهاب.
شبکة بولتن الأخباریة: طالبت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس، السلطات البحرينية بالافراج عن القيادي المعارض مساعد أمين عام جمعية الوفاق والنائب السابق خليل مرزوق، الذي اعتقلته السلطات بتهمة التحريض على الارهاب.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان وزعته في وقت متأخر من يوم الاربعاء: إنها راجعت خطاب مرزوق الذي ألقاه أمام حشد نظمته المعارضة في سار غرب العاصمة المنامة، مشيرة إلى أنها لم تجد في الخطاب أي تحريض على الارهاب.

واوضحت المنظمة: ان "خليل مرزوق سجين رأي وقد وضع في السجن فقط لانه انتقد الحكومة".

وشددت نائبة مدير المنظمة للشرق الاوسط وشمال افريقيا حسيبة حج على وجوب "الافراج عنه فورا ومن دون شروط".

واعتبرت حسيبة في اعتقاله "صفعة جديدة أخرى للحوار الوطني الذي تتعذر السلطات البحرينية واتخذته سببا لإلغاء الزيارة التي كان من المفترض أن يقوم بها المقرر الخاص بالتعذيب للبحرين"، مشيرة إلى أن "قسوة خطاب المرزوق تجاه الحكومة لا ينبغي أن يتم القبض على التعبير عن آرائه".

وكانت المعارضة في البحرين دانت اعتقال القيادي بجمعية الوفاق خليل مرزوق، فيما علقت جمعية الوفاق مشاركتها في حوار مع الحكومة احتجاجاً على الاعتقال.

وقالت الجمعية: إنها تتفاعل مع هذا القرار وفقاً للمعطيات والمستجدات التي تشهدها الساحة السياسية والأمنية في البحرين.

وأعلنت السلطة البحرينية، أنها قررت حبس المرزوق مساعد الامين العام للجمعية ثلاثين يوماً على ذمة التحقيقات بتهمة ما أسمته التحريض على الارهاب في سلسلة من الخطب، والعلاقة بائتلاف 14 فبراير المعارض.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :