رمز الخبر: ۷۹۴۵
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۳:۱۳
وزير الخارجية الايراني:
اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان هدف الجمهورية الاسلامية الايرانية هو التعاطي الصحيح لحل وتسوية القضية النووية وليس اجراء مفاوضات من اجل المفاوضات.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان هدف الجمهورية الاسلامية الايرانية هو التعاطي الصحيح لحل وتسوية القضية النووية وليس اجراء مفاوضات من اجل المفاوضات.

وقال ظريف الذي يزور نيويورك للمشاركة في الاجتماع الثامن والستين للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة، في حشد من السفراء والمندوبين الدائمين للدول الاعضاء في المنظمة، انه في العالم الراهن لا يمكن الوصول الى الامن في ظل عدم توفر الامن للاخرين وتحقيق الربح بثمن خسارة الطرف الاخر.

وفي هذه الندوة التي جرت بحضور عدد لافت من كبار الدبلوماسيين في الامم المتحدة وبدعوة من سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في الامم المتحدة، اشار ظريف الى الظروف المتوترة في منطقة الشرق الاوسط حاليا لكنه قال في الوقت ذاته، ما يدعو للسرور ان همهمات الحرب قد تضاءلت ورغم انها لم تنطفئ لغاية الان ولكن لا يقرع بقوة على طبول الحرب.

وصرح وزير الخارجية الايراني، ان العمل العسكري واستخدام القوة لا يحل اي مشكلة وليس بالامكان استخدام الحرب اداة للوصول الى اهداف سياسية. ان الذين يتصورون ان بامكانهم عبر القمع وولوج الحرب الوصول الى اهدافهم المتوخاة مخطئون تماما.

وفيما يتعلق برؤية بعض اعضاء منظمة الامم المتحدة للبرنامج النووي الايراني قال، ان هدفنا هو التعاطي الصحيح لحل وتسوية القضية النووية وليس اجراء مفاوضات من اجل المفاوضات. اننا نسعى لحل يحترم حقوق الايرانيين المشروعة وان يكون بامكانه بطبيعة الحال ازالة هواجس بعض اعضاء المجتمع الدولي. نحن نعتقد بامكانية الوصول الى حل مقبول لجميع الاطراف.

ووصف وزير الخارجية الايراني بالبارز والبناء دور منظمة الامم المتحدة لتوفير اجواء التعايش للبشرية الى جانب بعضهم البعض وحل مشاكل مثل احترار الارض ومكافحة الارهاب وموضوع اسلحة الدمار الشامل.

واشار ظريف الى الانتخابات الرئاسية الايرانية الاخيرة وانتخاب روحاني رئيسا للجمهورية واضاف، ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى بان منظمة الامم المتحدة يمكنها اداء دور بناء ومهم جدا لاجيال اليوم والمستقبل. اننا نعتقد بان منظمة الامم المتحدة متعلقة بالمستقبل قبل اي شيء اخر.

واكد ظريف بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعو الى التعاطي مع المجتمع العالمي ومنظمة الامم المتحدة.

واضاف وزير الخارجية الايراني، انه في عالم اليوم لا يمكن الوصول الى الامن في ظل عدم توفره للاخرين والوصول الى الربح بثمن خسارة الاخرين.

واشار ظريف الى حادثة 11 سبتمبر /ايلول التي مضت ذكراها السنوية قبل ايام وقال، ان هذا الحادث اثبت بانه في عالم انعدام الامن لا يمكن لاحد ان يتصور امنا منعزلا لنفسه.

وقبل كلمة وزير الخارجية الايراني القى كل من سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة محمد خزاعي ونائب الامين العام لمنظمة الامم المتحدة يان الياسون، كلمة رحبا فيهما بقدوم الوزير ظريف الى نيويورك.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :