رمز الخبر: ۷۹۳۹
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۷
قدّم برشلونة الإسباني ما هو منتظر منه وسحق إياكس الهولندي برباعية نظيفة، في حين وجد ميلان الإيطالي بعض الصعوبات لتخطّي ضيفه الاسكتلندي سيلتيك 2-0 وذلك في أولى جولات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا لحساب مجموعته الثامنة.
شبکة بولتن الأخباریة: قدّم برشلونة الإسباني ما هو منتظر منه وسحق إياكس الهولندي برباعية نظيفة، في حين وجد ميلان الإيطالي بعض الصعوبات لتخطّي ضيفه الاسكتلندي سيلتيك 2-0 وذلك في أولى جولات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا لحساب مجموعته الثامنة.

كما هو منتظر لم يترك الفريق الـ"كاتالوني" فرصة لزائره الهولندي لتنظيم صفوفه فضغط عليهِ مبكّراً، ولكن دون هجمات خطرة، باستثناء بضع كرات للبرازيلي نيمار، الذي يخوض أولى مبارياته في أمجد الكؤوس.

أمام محدودية الفرص كان على الأرجنتيني ليونيل ميسي أن ينبري للحلّ الفردي، وبعد مراوغة خارج المنطقة تحصّل على حرّة مباشرة سدّدها بنفسه بإتقان أصابت القائم واستقرّت في المرمى واضعاً فريقه في المقدّمة ومفتتحاً رصيده القاري في الدقيقة 22.

أبناء لاعب برشلونة سابقاً ومدرّب أياكس حالياً فرانك دي بوير، ردّوا بقوّة على هدف منافسهم، فقاد بويان كريكيتش على ملعبه السابق "كامب نو"، هجمات أياكس ومن كرة رفعها الإسباني الشاب لزميله المدافع الهولندي المتقدّم ريكاردو فان راين كاد الضيوف أن يعادلوا ولكن رأسية فان راين أنقذها فيكتور فالديس ببراعة 31.

وبعدها مباشرةً سنحت فرصة جديدة للهولنديين عن طريق لورين دوارتي ومرّة جديدة فالديس (كابتن الفريق) يجعل المشهد لصالح برشلونة ويمسك بالكرة 37.

في الدقائق الأخيرة للحصّة الأولى أعاد برشلونة اللعب إلى نصف ملعب ضيفه ولكن دون جديد على صعيد النتيجة.

في الشوط الثاني تابع أصحاب الأرض سيطرتهم ولم يتأخّر الهدف الثاني من ميسي، حين تلقّى الكرة من سيرجيو بوسكيتس، الذي أدى دور الممرّر وبانسياب تام اخترق البرغوث خاصرة أياكس اليمنى وتخطّى مدافعاً قبل إحرازه الهدف الثاني له ولفريقه 55.

أمام المدّ الـ"كاتالوني" لم يجد أياكس أفضل من التقوقع في الخلف ومحاولة الخروج بأقل الخسائر، ولكن مساعيهم باءت بالفشل، لأن المدافع جيرارد بيكيه كان على موعد مع كرة مرفوعة من نيمار فوضعها المدافع الدولي برأسه مسجلا الهدف الثالث 69.

مدرب برشلونة تاتا مارتينو قرّر إراحة بعض اللاعبين فأدخل تشافي وبيدرو وأخرج فابريغاس ونيمار، ولكن البرغوث لم يتأثّر بأيّ تبديل وعلى العكس تلقّى كرة من تشافي ووضعها تسديدة من أبواب منطقة الجزاء هدفاً رابعاً 75.

وحصل الضيوف على فرصة لا تتكرّر لتذليل الفارق ولكن ضربة الجزاء التي تسبّب بها الأرجنتيني خافير ماسكيرانو أضاعها كولبن سيغثورسون أمام تألّق فالديس في ردّ الكرة 77، ولم تحمل الدقائق المتبقية أي جديد.

وانتظر ميلان على ملعبه "سان سيرو" حتى الدقائق الأخيرة ليسجّل ثنائيته بعد أن صمد الضيوف الاسكتلنديون في خطّهم الخلفي.

سجّل لأصحاب الأرض الهندوراسي اميليو ايزاجيري لاعب سيلتيك خطأً في مرمى فريقه في الدقيقة 82، والغاني سولي علي مونتاري 86 الهدف الثاني.

أما أتلتيكو مدريد الإسباني فقد فاز على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 3-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة.

وسجل البرازيلي جواو ميراندا والتركي آردا توران والبرازيلي ليو بابتيستاو أهداف أتلتيكو، والبرازيلي الآخر هالك هدف زينيت.

وفي المجموعة الخامسة، سجل المصري الدولي محمد صلاح هدفا ساعد به بازل السويسري على تحقيق فوز مفاجئ 2-1 على مضيفه تشيلسي الإنجليزي.

وبدأ تشيلسي بالتسجيل عن طريق البرازيلي أوسكار قبل نهاية الشوط الأول، لكن صلاح أدرك التعادل للفريق الزائر في الدقيقة 71، قبل أن يضيف ماركو شتريلر هدف الفوز.

كما فاز شالكه الألماني على ضيفه ستيوا بوخارست الروماني 3-صفر في منافسات المجموعة نفسها.

وسجل الياباني آتسوتو أوشيدا والغاني كيفن برينس بواتنغ وجوليان دركسلر أهداف المباراة.

وفي المجموعة السادسة، فاز نابولي الإيطالي على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني وصيف البطل 2-1، بينما خسر مرسيليا الفرنسي أمام ضيفه أرسنال الإنجليزي 1-2.

وسجل الأرجنتيني غونزالو هيغواين ولورنزو أينسيني هدفي نابولي، والكولومبي خوان زونيغا خطأ في مرمى فريقه، هدف دورتموند.

أما في المباراة الثانية، فقد سجل الغاني جوردان آيو من ركلة جزاء هدف مرسيليا، وتيو والكوت والويلزي آرون رامسي هدفي أرسنال.

وخسر أوستريا فيينا النمسوي أمام ضيفه بورتو البرتغالي صفر-1 ضمن منافسات المجموعة السابعة، وسجل الهدف الأرجنتيني لوتشو غونزاليز.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :