رمز الخبر: ۷۹۳۶
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۳:۰۲
بدأت قوات الشرطة المصرية مدعومة بقوات من الجيش صباح اليوم الخميس عملية مداهمة لمنطقة كرداسة بمحافظة الجيزة التي يتحصن بها متشددون.
شبکة بولتن الأخباریة: بدأت قوات الشرطة المصرية مدعومة بقوات من الجيش صباح اليوم الخميس عملية مداهمة لمنطقة كرداسة بمحافظة الجيزة التي يتحصن بها متشددون.

وأسفرت العملية حتى الآن عن اصابة ضابط شرطة جراء اطلاق مسلحين النار عليه. وكانت تقارير قد تحدثت عن مقتله.

وأكد مصدر أمني عدم وفاة اللواء نبيل فراج وأنه أصيب فقط في عملية الاقتحام، موضحا أن اصابته خطيرة في الجانب الأيمن وتم نقله الى مستشفى الشرطة بمنطقة العجوزة لتلقي العلاج.

وشهد اقتحام قوات الأمن لكرداسة اطلاق نار كثيف ومواجهات عنيفة باطلاق الرصاص الحي بكثافة على قوات الأمن من عدة اتجاهات. وأكد مصدر أمني أن المتشددين الموجودين في كرداسة يحملون أسلحة آلية وهو ما اتضح من خلال تعدد جهات طلاق النار وبصورة كثيفة.

وحلقت طائرات القوات المسلحة فوق كرداسة وأطلق المسلحون النار عليها لابعادها فيما تقدمت المدرعات التابعة للشرطة والقوات المسلحة للاقتحام لصعوبة الاقتحام بالجنود من دون المدرعات.

وقد خلت شوارع كرداسة من المارة بصورة تامة مع اطلاق النار الكثيف والذي جاء على قوة الاقتحام من جهة ترعة المريوطية فيما لم يحدث اطلاق نار من الجهتين الأخريين اللتين تم منهما الاقتحام حيث تم الاقتحام من ثلاثة اتجاهات.

وذكر مصدر أمني في وقت سابق أن تلك العملية تستهدف في الأساس تمشيط المنطقة والقبض على عناصر محددة معروفة سلفا وتم تحديد أماكنها بدقة ومنهم مرتكبو حادث الهجوم على قسم شرطة كرداسة مؤخرا وقتل من فيه من ضباط وجنود والتمثيل بجثثهم.

وأكد أن "عملية تطهير كرداسة ليس الهدف منها كل أهالي كرداسة و انما أهداف محددة سلفا وبخطة دقيقة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :