رمز الخبر: ۷۹۳۲
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۲:۵۴
دعت المحكمة الجنائية الدولية الولايات المتحدة يوم الاربعاء الى القبض على الرئيس السوداني عمر حسن البشير اذا وصل الى اراضيها لحضور افتتاح الجمعية العامة للامم المتحدة الاسبوع القادم في نيويورك.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت المحكمة الجنائية الدولية الولايات المتحدة يوم الاربعاء الى القبض على الرئيس السوداني عمر حسن البشير اذا وصل الى اراضيها لحضور افتتاح الجمعية العامة للامم المتحدة الاسبوع القادم في نيويورك.

ويأتي طلب المحكمة بعد ان قال السودان امس الثلاثاء انه طلب تأشيرة أميركية للبشير الذي تريد المحكمة القبض عليه لمزاعم حول ضلوعه بجرائم حرب في دارفور.

وقالت واشنطن انها تلقت الطلب ووصفته بأنه "مؤسف". لكن الولايات المتحدة ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية ومن ثم فلن تكون ملزمة قانونا بالتعاون معها.

غير إن واشنطن قادت الدعوة إلى تقديم البشير الى العدالة الدولية فيما يتصل بإراقة الدماء في صراع دارفور وسبق أن سلمت أشخاصا مشتبه بهم الى المحكمة.

وقالت المحكمة إنها تدعو "السلطات الأميركية المختصة الى القبض على عمر البشير وتسليمه الى المحكمة في حالة دخوله اراضيها." وأضافت أنها أعادت تذكير الولايات المتحدة بمذكرتين بالقبض على البشير ترجعان الى عامي 2009 و2010 لمزاعم ضلوعه في جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وينفي السودان اتهامات المحكمة ويقول ان تقارير حوادث القتل الجماعي في دارفور مبالغ فيها ويرفض الاعتراف بالمحكمة التي يقول انها جزء من مؤامرة غربية عليه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :