رمز الخبر: ۷۹۱۵
تأريخ النشر: ۲۸ شهريور ۱۳۹۲ - ۰۰:۴۵
في لقائه مع وفد اميركي..
ادان الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله صباح الأربعاء في دمشق وفدا أميركيا سياسات الإدارة الأميركية في المنطقة والقائمة على شنّ الحروب والتدخّل في شؤون الدول وفرض الهيمنة على شعوبها ومقدراتها، لاتحقّق مصالح الشعب الأميركي وتتناقض مع قيمه ومبادئه.
شبکة بولتن الأخباریة: ادان الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله صباح الأربعاء في دمشق وفدا أميركيا سياسات الإدارة الأميركية في المنطقة والقائمة على شنّ الحروب والتدخّل في شؤون الدول وفرض الهيمنة على شعوبها ومقدراتها، لاتحقّق مصالح الشعب الأميركي وتتناقض مع قيمه ومبادئه.

وضمّ الوفد الاميركي الزائر أعضاء سابقين في الكونغرس وناشطين وإعلاميين برئاسة رامزي كلارك المدعي العام الأميركي الاسبق.

وأعرب أعضاء الوفد خلال محادثاتهم مع الرئيس السوري، عن أملهم في عودة السلام والاستقرار إلى سوريا.

وأكدوا أنهم سيواصلون العمل على إطلاع الرأي العام في الولايات المتحدة الاميركية على حقيقة ما يحدث في سوريا.

وفي سياق منفصل اشاد الرئيس السوري بشار الاسد، خلال استقباله نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الأربعاء، بـ "مواقف روسيا المساندة لسوريا في مواجهة ما تتعرض له من هجمة شرسة وإرهاب تكفيري تدعمه دول غربية وإقليمية وعربية".

وأضاف أن "مواقف روسيا تجاه الأزمة السورية تبعث على الأمل برسم خارطة طريق جديدة للتوازن العالمي".

بدوره، شدد ريابكوف على ثبات الموقف الروسي من الأزمة في سوريا والقائم على ضرورة إيجاد حل سياسي والتمسك بالقوانين الدولية. وأكد رفض موسكو لاستخدام القوة واحترام حق الشعوب في رسم مستقبلها، بحسب وكالة "سانا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :