رمز الخبر: ۷۸۹۸
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۲۰
اشار قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية الادميرال علي فدوي الى التواجد الواسع للقوة البحرية للحرس الثوري ومراقبته الشاملة في الخليج الفارسي وقال، ان اكثر من 100 قطعة بحرية للحرس الثوري تقوم بمهمة الدورية في الخليج الفارسي يوميا "بحيث ان الاميركيين اينما التفتوا يروننا متواجدين".
شبکة بولتن الأخباریة: اشار قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية الادميرال علي فدوي الى التواجد الواسع للقوة البحرية للحرس الثوري ومراقبته الشاملة في الخليج الفارسي وقال، ان اكثر من 100 قطعة بحرية للحرس الثوري تقوم بمهمة الدورية في الخليج الفارسي يوميا "بحيث ان الاميركيين اينما التفتوا يروننا متواجدين".

وقال الادميرال فدوي في حديث للقناة الثانية للتلفزيون الايراني مساء الاثنين، انه ليست هنالك اي قضية لم يرضخ الاميركيون فيها لاوامر الحرس الثوري في هذه المنطقة.

ولفت قائد القوة البحرية للحرس الثوري الى المواجهة المباشرة بين الحرس الثوري واميركا خلال فترة الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988) وقال، ان قدرتنا اليوم هي بحيث ارغمت الاميركيين على تغيير استراتيجيتهم العسكرية بعد ما يقرب من 200 عام.

واوضح قائلا، ان قدرات القوة البحرية للحرس الثوري مبنية على 5 أسس وهي الزوارق السريعة والقوة الصاروخية والقوة الجو- بحرية والطائرات من دون طيار والقوات الخاصة الجهادية.

واضاف، لقد استخدم الاميركيون في فترة ما زوارق سريعة ايضا في الخليج الفارسي لكنهم لم يتمكنوا من الاستمرار في ذلك ومن ثم تخلوا عنها.

واشار الادميرال فدوي الى التكنولوجيا المستخدمة في قوات الحرس الثوري واضاف، ان الزوارق السريعة في العالم تبلغ سرعتها نحو 35 عقدة بحرية في حين تبلغ سرعة الزوارق السريعة لدى الحرس الثوري 60 عقدة ونعتزم زيادة هذه السرعة الى 80 عقدة.

واعتبر ايجاد قدرة الردع بانه المنجز الاكثر اساسيا للقوة البحرية للحرس الثوري واضاف، ان هذه المسالة اصبحت واضحة للعدو ايضا كي يقيّم الثمن الذي سيدفعه فيما لو قام باي هجوم، وان هذا الثمن الباهظ الذي يثنيه عن ذلك يمثل القوة التي تردعه.

وصرح قائلا، ان اميركا لها قرارات للدخول في اي حرب وهي تعلم يقينا بانها لا يمكنها تحقيقها على ارض الواقع فيما لو دخلت في حرب مع ايران.

واوضح الادميرال فدوي، ان القرارات هذه تتضمن 4 بنود عسكرية و 9 بنود سياسية واضاف، ان تقييم مسار تطور الحرب وادارتها، نطاق وشدة الحرب، الاطمئنان الى قبول المجتمع الاميركي للخسائر في حدود مقبولة، تحقيق انتصار حاسم وسريع، تعتبر البنود العسكرية الاربعة لهذه القرارات التي لا يمكن لاميركا تحقيقها في حال الدخول في حرب مع ايران.

واشار الى هزيمة اميركا وحلفائها في حرب الـ 33 يوما و الـ 22 يوما واضاف، ان حزب الله ادهش العالم في حرب الـ 33 يوما وهم (اميركا وحلفاؤها) يعلمون بان قدرة حزب الله مستلهمة من الثورة الاسلامية.

واكد باننا فرضنا قدراتنا على العدو واضاف، ان اميركا تواجه اليوم تحديا كبيرا ولا تملك ادوات قدرتها السابقة وان السبب الوحيد لتواجدهم في الخليج الفارسي هو الهيمنة على مصادر النفط والغاز كي يتمكنوا عبر هذا الطريق من التحكم بدول اخرى مثل الصين والهند واليابان واوربا.

واضاف، ان قدراتنا اليوم بلغت حدا بحيث ان العدو لا يراوده حتى مجرد التفكير بالقيام بعمل عسكري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، وهو الامر الذي تحقق بفضل دماء الشهداء في الحرب المفروضة والسنوات التي تلتها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :