رمز الخبر: ۷۸۹۴
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۱۶
استشهد الشاب "اسلام حسام سعيد الطوباسي" (19عاما)، متأثرا بجروح اصيب بها فجر الثلاثاء، خلال المواجهات الدائرة في مخيم جنين حتى إعداد هذا الخبر.
شبکة بولتن الأخباریة: استشهد الشاب "اسلام حسام سعيد الطوباسي" (19عاما)، متأثرا بجروح اصيب بها فجر الثلاثاء، خلال المواجهات الدائرة في مخيم جنين حتى إعداد هذا الخبر.

وكان الشاب الطوباسي أصيب بعد مداهمة منزله وتفجير أبوابه فجرا، ثم أقدم جنود الاحتلال على اعتقاله حيث استشهد لاحقا في أحد المشافي داخل أراضي ألـ 48.

وكان عشرات المواطنين الفلسطينيين قد أصيبوا خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت في مخيم جنين، بعد اقتحام قوات الاحتلال للمخيم.

وذكرت مصادر أمنية، أن قوات الاحتلال داهمت المخيم بأكثر من 20 آلية مدعومة بسيارة إسعاف عسكرية في ساعات الفجر، وسط إطلاق مكثف للأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ومداهمة العديد من المنازل وتفجير أبوابها.

واندلعت على إثر ذلك مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال أدت إلى إصابة عدد من المواطنين بالأعيرة النارية والمعدنية وعشرات حالات الاختناق في صفوف المواطنين وطلبة المدارس في مدينة جنين ومخيمها، وعرف منهم طفل من عائلة الدمج أثناء تواجده على شرفة منزله، والفتى صلاح نائل غزاوي (13عاما) ، بعيار ناري بالساق الأيسر وتم نقله بسيارات إسعاف الهلال الأحمر للمشفى للعلاج.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد بسام عبد اللطيف الفايد (21عاما).

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :