رمز الخبر: ۷۸۹۳
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۳:۱۵
اعلن مساعد قائد القوة البرية في الحرس الثوري العميد عبد الله عراقي عن توصل القوة الى اساليب وتكتيكات جديدة في مجال الحرب غير المتكافئة حيث تعتمد على اسس الدفاع المدني وحازت على تاييد الخبراء العسكريين في البلاد.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن مساعد قائد القوة البرية في الحرس الثوري العميد عبد الله عراقي عن توصل القوة الى اساليب وتكتيكات جديدة في مجال الحرب غير المتكافئة حيث تعتمد على اسس الدفاع المدني وحازت على تاييد الخبراء العسكريين في البلاد.

ووصف القوة البرية بانها تعتمد المهنية في نشاطاتها وقال ، ان الابتكار الجديد لها يدخل في حيز القتال بالدبابات والمدفعية وعمليات الاسناد وفق اسس الدفاع المدني حيث انجزت العمليات المرتبطة بنجاح.

واشار عراقي الى النجاحات التي احرزتها القوة في المهمات المنوطة بها وقال ، ان قائد الثورة الاسلامية وصف القوة البرية للحرس الثوري بالعمود الفقري لقوات الحرس الثوري.

واوضح، ان كوادر جديدة يتم تدريبها وتعليمها حاليا في الكليات التابعة للحرس الثوري "وبلغنا مرحلة متطورة يتم فيها الاستفادة من الكوادر الشابة والمتعلمة الى جانب الكوادر ذات الخبرات الواسعة".

ولفت الى ان الحرس الثوري استطاع احراز احدث التقنيات الحديثة في مجال الحرب العسكرية "وقد نجحت القوة البرية التابعة للحرس الثوري في اعادة تاهيل الكثير من المعدات لمواجهة كافة التهديدات العسكرية في ظروف غير متكافئة".

وفي سياق آخر اشاد مساعد قائد القوة البرية بالابداعات التي انجزها الشهيد شوشتري لارساء الامن في مناطق شمال غرب وجنوب شرق وغرب البلاد حيث يعتمد هذا الاسلوب على الطاقات المحلية ماجعله مستداما.

ولفت الى ان احدى العناصر الرئيسة للامن تتمثل باستيعات التعددية المذهبية والقومية وغيرها والتي تكتسب اهمية كبيرة في هذا المجال.

واردف ، ان بعض البلدان حاولت خلق المشاكل واثارة الخلافات في مناطق شمال غرب وجنوب شرق البلاد التي يقطنها الاخوة من اهل السنة الا ان الشهيد شوشتري (نور علي شوشتري المساعد السابق لقائد القوة البرية في الحرس الثوري اغتيل بهجوم ارهابي في 2009) احال عمليات صون الامن في تلك المناطق الى الاهالي ذاتهم ماحقق الامن المستدام فيها.

واكد عراقي ان القوة البرية للحرس الثوري عملت بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية والقائد العام للحرس الثوري على رفع المستوى الرفاهي والمعيشي الى جانب تحقيق الامن في تلك المناطق حيث تحقق الامن المستدام في جميع مناطق البلاد.

واشار الى امرين بارزين نجحت القوة البرية في تحقيقهما ، الاول هو ارساء الامن في مناطق شمال الغرب والغرب وجنوب الشرق والمدن الحدودية والآخر هو الاستعداد والجهوزية الكاملة للقتال غير المتكافئ.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :