رمز الخبر: ۷۸۸۲
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۲:۵۷
محققة أممية:
اعربت عضو لجنة التحقيق الاممية حول انتهاكات حقوق الانسان في سوريا كارلا ديل بونتي عن اعتقادها بأن اكثر من نصف المقاتلين المعارضين بسوريا هم متشددين (تكفيريون مرتبطين بالقاعدة)، مؤكدة ان التكفيريين ارتكبوا جرائم فظيعة.
شبکة بولتن الأخباریة: اعربت عضو لجنة التحقيق الاممية حول انتهاكات حقوق الانسان في سوريا كارلا ديل بونتي عن اعتقادها بأن اكثر من نصف المقاتلين المعارضين بسوريا هم متشددين (تكفيريون مرتبطين بالقاعدة)، مؤكدة ان التكفيريين ارتكبوا جرائم فظيعة.

وبذلك تؤيد كارلا ديل بونتي المعلومات القائلة ان نصف المقاتلين المعارضين بسوريا هم متشددين وذلك خلال حديثها في مقابلة مع تلفزيون سويسري.

واكدت دراسة اجراها المعهد البريطاني للدفاع "آي.اتش.اس جينز" ونشرت مقتطفات من نتائجها الاثنين صحيفة ديلي تلغراف ان "الجهاديين والاسلاميين المتشددين" (يعني التكفيريون المرتبطون بالقاعدة) يشكلون تقريباً نصف عديد قوات المعارضة السورية.

وقالت ديل بونتي في هذه المقابلة "هذه معلومات ذات صدقية. حتى انني اقول انهم اكثر من ذلك بقليل"، لكنها تداركت ان فريقها لم يقم بعد باحتساب العدد.

واضافت "كلما تراجع معسكر المعارضين الديموقراطيين ومن اجل السلام، ازداد عدد المتطرفين والجرائم التي يرتكبها المعارضون".

وذكرت بانه اضافة الى الجرائم التي ارتكبتها "القوات النظامية السورية"، فان "جرائم فظيعة" ارتكبها ايضا مسلحو المعارضة.

والدراسة المذكورة ستنشر هذا الاسبوع، وهي تقدر بمئة الف عدد المسلحين المعارضين الذين يقاتلون نظام الرئيس بشار الاسد.

لكن هؤلاء انقسموا الى نحو الف مجموعة مختلفة منذ اندلاع الاضطرابات في سوريا قبل عامين ونصف عام، وفق الدراسة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :