رمز الخبر: ۷۸۸۰
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۲:۵۱
امر وزير البحرية الاميركي الثلاثاء باجراء عمليات تدقيق امنية تشمل كل منشات البحرية ومشاة البحرية (المارينز)، وفق ما اعلنت مسؤولة في البحرية غداة اطلاق النار في واشنطن.
شبکة بولتن الأخباریة: امر وزير البحرية الاميركي الثلاثاء باجراء عمليات تدقيق امنية تشمل كل منشات البحرية ومشاة البحرية (المارينز)، وفق ما اعلنت مسؤولة في البحرية غداة اطلاق النار في واشنطن.

وياتي هذا القرار غداة اطلاق نار في مبنى تابع للقوة البحرية في حي نايفي يارد بواشنطن اسفر عن مقتل 12 شخصا.

وقالت المسؤولة في برقية لفرانس برس ان تدقيقا اول يهدف الى "التاكد من الحفاظ على القواعد الامنية المطبقة حاليا". واضافت ان تدقيقا ثانيا "سيكون اوسع نطاقا للتاكد من تطبيق قواعد امنية ملائمة". وتشمل عمليتا التدقيق المنشات الواقعة ضمن الاراضي الاميركية، بحسب ما اوضح وزير البحرية راي مابوس على موقع تويتر.

وبرزت ملامح جدل الثلاثاء مع كشف تقرير للتفتيش العام في البنتاغون لا يزال قيد الاعداد، يشير الى ثغرات في عمليات مراقبة الدخول الى منشات البحرية اجراء اقتطاعات في الموازنة.

وكشفت مجلة تايم هذا التقرير واكد مسؤول كبير في البنتاغون مضمونه لفرانس برس. ولاحظ التقرير عيوبا امنية في سبع من المنشات التي شملتها الدراسة، بينها منشاة نايفي يارد، لافتا ايضا الى ان 52 شخصا محكوما عليهم افادوا من عملية تاهيل امني للعمل في هذه المنشات.

وخلص التقرير الى ان هذه الامور ناتجة من خفض "في تكاليف اليات مراقبة الدخول" الى هذه المنشات في اطار اقتطاعات في الموازنة تشمل وزارة الدفاع.

وانتقد رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الجمهوري باك ماكيون في بيان ما اعتبره "ثغرات خطيرة" في الاليات الامنية. واوضح المسؤول الكبير في البنتاغون ان وزير الدفاع تشاك هيغل "سيامر من دون شك بتقييم هذه الخلاصات".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :