رمز الخبر: ۷۸۷۹
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۲:۴۴
خلافات بين نتنياهو وليفني بشأنها..
كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، النقاب عن وجود خلافات عميقة بين رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزيرة القضاء الموكل لها ملف التفاوض مع السلطة الفلسطينية تسيبي ليفني.
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، النقاب عن وجود خلافات عميقة بين رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزيرة القضاء الموكل لها ملف التفاوض مع السلطة الفلسطينية تسيبي ليفني.

ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، عن مصادر مقربة من نتنياهو قولها: "إن ليفني تتجاوز مواقف رئيس الحكومة، وبعض رؤى أصحاب المناصب السياسية في "إسرائيل" في لقاءاتها مع الوفد الفلسطيني المفاوض".

وأوضحت المصادر أن "المنظور المستقبلي الذي تتطلع منه ليفني لحل الصراع يختلف عن ما يريده نتنياهو، لاسيما على مستوى تقسيم القدس، إخلاء المستوطنات، وترتيبات الأوضاع الأمنية في وادي الأردن".

وأكدت المصادر أن "الاختلاف سينعكس على اللقاءات التفاوضية مع ممثل الجانب الفلسطيني صائب عريقات والوفد المرافق له".

وبحسب "يديعوت" فإنه "بموجب الاتفاق الائتلافي للأحزاب المنضوية في إطار الحكومة الإسرائيلية، يتوجب تقديم تقارير ثابتة بانتظام عن أية تطورات جديدة".

وقالت المصادر المقربة من نتنياهو: "إن ليفني لا تبلغ المستشار الخاص برئيس الحكومة الإسرائيلية المحامي اسحق مولخو عن كافة التطورات".

وبيّنت أن الجدل يلامس قضايا جوهرية في المفاوضات، فليفني تبدي استعدادها لتقسيم القدس ما يتنافى مع موقف نتنياهو الرافض لذلك، وكذلك إخلاء المستوطنات في حين يريد نتنياهو الحفاظ على المستوطنات الواقعة ضمن حدود 1967م، مع ضمان ترتيبات لحراسة أمنها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :