رمز الخبر: ۷۸۶۷
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۶:۰۳
اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما انه تبادل الرسائل مع رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية حسن روحاني، حول القضية السورية، مؤكدا أن الرئيس روحاني رد على رسائله.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما انه تبادل الرسائل مع رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية حسن روحاني، حول القضية السورية، مؤكدا أن الرئيس روحاني رد على رسائله.

واكد اوباما في مقابلة بثتها قناة "ايه بي سي نيوز" حصول اتصال له مع روحاني، مبديا اعتقاده بان ازمة الاسلحة الكيميائية السورية اظهرت ان "الدبلوماسية يمكن ان تؤتي بنتائج ايجابية اذا ما اقترنت بتهديدات عسكرية" حسب تعبيره.

وقال اوباما ردا على سؤال عما اذا اتصل بروحاني "لقد فعلت. هو ايضا اتصل بي. لقد تواصلنا مباشرة".

وردا على سؤال عما اذا كان التواصل عبر رسائل، اجاب اوباما "نعم".

وحرص اوباما على التمييز بين سلوك الولايات المتحدة حيال مسألة الاسلحة الكيميائية السورية وتجميدها ضربتها العسكرية لصالح اتفاق مع روسيا على تأمين الترسانة الكيميائية للنظام السوري، وبين مقاربة واشنطن للقضية النووية الايرانية.

وقال اوباما "اعتقد ان ما يفهمه الايرانيون هو ان المسألة النووية اكبر بكثير بالنسبة الينا من مسألة الاسلحة الكيميائية".

واضاف "التهديد الذي تواجهه اسرائيل جراء ايران نووية، اقرب بكثير الى صلب مصالحنا".

وتابع "احسب ان الايرانيين يعرفون ان عليهم الا يستخلصوا درسا باننا ان لم نهاجم (سوريا) فبالتالي لن نهاجم ايران" حسب زعمه.

واشار اوباما في المقابل الى ان العبرة المستخلصة من ازمة الكيميائي السوري يجب ان تكون انه "بالامكان حل هذه المسائل دبلوماسيا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :