رمز الخبر: ۷۸۳۶
تأريخ النشر: ۲۴ شهريور ۱۳۹۲ - ۲۰:۴۲
الثقل الروسي في العالم والمفاوضات النووية؛
بعد الخطوات الصائبة التي اتخذتها روسيا تجاه الازمة السورية قررت الحكومة الايرانية وعلى اساس امتلاك هذه الدولة لمقعد في مجلس الأمن وباعتبارها دولة ذا تأثير في العالم، قررت اشراكها في المفاوضات النووية في المجموعة 5+1 لتكون ايران بذلك زادت من الثقل الروسي في اتخاذ القرارات المهمة في العالم واشراكها في حل المسائل الدولية وجعلها ظهيرا لايران امام المجتمع الدولي مع الاخذ بالاعتبار ثقلها السياسي في العالم .
شبکة بولتن الأخباریة: ان الضوء الاخضر الذي منحته ايران لروسيا في المفاوضات النووية امام المجتمع الدولي هو بسبب الحماية الروسية الكاملة من حليفتها سوريا في مدينة بيشكك في كازاخستان، حيث جرى ذلك عندما التقى الرئيسان روحاني وبوتين على هامش مؤتمر دول منظمة شنغهاي وتباحثا حول الموضوع النووي .



وقد صرح رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني في بيشكك : اننا نسعى الى ايجاد حل سريع يخضع للقوانين الدولية لإنهاءه بشكل كامل والخروج من هذه الازمة .

وقد اوردت وكالتنا عن الرئيس روحاني قائلا : ان روسيا في الماضي كانت لها حلول جيدة حول الملف النووي الايراني والان نحن نرى من المناسب ان نجعل روسيا تفكّر في حلول جدّية للتفاوض مع الغرب لإنهاء هذا الموضوع بشكل سريع .

وقد اشار الشيخ حسن روحاني الى المشروع الروسي الذي كان يعرف بمشروع خطوة خطوة لحل الملف النووي الايراني في المفاوضات مع الغرب والذي أدّى فيما بعد الى احراز نتائج مهمة منها الغاء الغرب لمجموعة من العقوبات المفروضة على ايران وكذلك التزام الطرف الايراني بالاتفاقيات وابداء حسن النية حول هذا الامر .

ولهذا بعد الخطوات الصائبة التي اتخذتها روسيا تجاه الازمة السورية قررت الحكومة الايرانية وعلى اساس امتلاك هذه الدولة لمقعد دائم في مجلس الأمن وباعتبارها دولة ذا تأثير في العالم، قررت اشراكها في المفاوضات النووية في المجموعة 5+1 لتكون ايران بذلك زادت من الثقل الروسي في اتخاذ القرارات المهمة في العالم واشراكها في حل المسائل الدولية وجعلها ظهيرا لايران امام المجتمع الدولي مع الاخذ بالاعتبار لثقلها السياسي في العالم .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :