رمز الخبر: ۷۸۲۲
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۲ - ۱۴:۰۳
سياسي موريتانى:
أكد الأمين العام للحزب الوحدوي الاشتراكي محفوظ ولد أعزيزي أن دمشق تخوض اليوم حربا توازي الفتوحات الإسلامية في وجه الغول "الصهيو أمريكي"، مؤكدا أنها تدفع فاتورة مقاومة قوى الاستكبار والعالمي والصهيونية وأذنابهم من العملاء والخونة العرب".
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الأمين العام للحزب الوحدوي الاشتراكي محفوظ ولد أعزيزي أن دمشق تخوض اليوم حربا توازي الفتوحات الإسلامية في وجه الغول "الصهيو أمريكي"، مؤكدا أنها تدفع فاتورة مقاومة قوى الاستكبار والعالمي والصهيونية وأذنابهم من العملاء والخونة العرب".

وتحدث ولد اعزيزي لمراسل وكالة أنباء فارس على هامش مؤتمر صحفي بالعاصمة نواكشوط عقده قادة الأحزاب السياسية العائدين من زيارة سوريا مؤخرا، عن جميع المؤامرات التي تحاك ضد شعب سوريا العظيم فاشلة بفضل قوة الجيش السوري وتصميمه على الذود عن أرضه الطاهرة.

وقال محفوظ، أنه برفقة قادة أحزاب: "الجبهة الشعبية، والحزب الاشتراكي واتحاد النقابات المهنية" قاموا في الفترة ما بين 15 و25 من شهر أغسطس الماضي بزيارة للعاصمة السورية دمشق حيث وقفوا على حقيقة ما يجري هناك بعد أن التقوا بالرئيس الأسد وكبار المسؤولين السوريين، مشيرا إلى أن من يتجول في شوارع دمشق هذه الأيام لا يمكن أن يحس بأن هذا البلد في حالة حرب إطلاقا، لما سيشعر به من الأمن والأمان ويلاقيه من كرم الضيافة.

كما أن السوريين أنفسهم، رغم هجمات العدو المرتقبة، يملكون معنويات مرتفعة ويتحلون بشجاعة عالية والحال نفسه ينطبق على رئيس الجمهورية والجيش العربي السوري الباسل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :